دوليات

رحيل أكبر معمرة فى البرازيل قبل أيام من إكمال عامها الـ117

توفيت فرانسيسكا سيلسا دوس سانتوس، أكبر معمرة فى دولة البرازيل، والثالثة فى ترتيب الأكبر سنا حول العالم، وتوفيت قبل 16 يوما من بلوغها 117 عاما.

ومن جهتها، كشفت إحدى حفيداتها وهى فرناندا أليني باروسو سيلسا، لوسائل إعلام برازيلية، أن جدتها توفيت جرّاء التهاب رئوي في فورتاليزا بولاية سيارا، قبل 16 يوماً من بلوغها الـ117، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

المعمرة فرانسيسكا المعمرة فرانسيسكا

وأوضحت أنها “كانت مرادفة للحب وإرادة الحياة وكل ما يمكن أن يتخيله المرء من صفات جيدة، وكانت حلقة وصل بين أحفادها وأبناء أحفادها، رغم كونها لم تعد قادرة على التحرك وكانت طريحة الفراش منذ بضع سنوات”، وأعربت عن تأثرها بسبب رحيلها، وقالت: “يوجد الآن فراغ فى كل ركن من أركان المنزل“.

فرانسيسكا سيلسا دوس سانتوس، من مواليد 21 أكتوبر 1904 في كاسكافيل بولاية سيارا، وفقًا لمجموعة أبحاث علم الشيخوخة (“جي آر جي”)، وهي منظمة تأسست عام 1990 تتعقب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 110 أعوام، وتعتمدها موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية مصدراً للمعلومات.

وكانت فرانسيسكا، ثالث أكبر معمّرة في العالم بعد اليابانية كاين تاناكا “118 عاماً و281 يوماً” والفرنسية لوسيل راندون “117 عاماً و241 يوماً”.

وتم دفن دوس سانتوس فى فورتاليزا، بعدما كانت شهدت في حياتها وبائين هما الإنفلونزا الإسبانية بين عامي 1918 و1919 وجائحة كوفيد -19 التى تضرب العالم حاليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق