دوليات

دعوة وزير الصحة الفرنسى الفرنسيين إلى اليقظة فى مواجهة كورونا

دعا وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الفرنسيين إلى “اليقظة” في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك في الوقت الذي يعرض فيه على مجلس الوزراء الفرنسي مشروع قانون يمدد حتى 31 يوليو عام 2022 للاستخدام المحتمل للتصريح الصحي .

وحث الوزير الفرنسي في حوار لقناة “فرانس إنفو تي في” الإخبارية الفرنسية اليوم الأربعاء، الفرنسيين إلى عدم تقليل الإجراءات الحترازية وتخفيض حذرهم إزاء مواجهة وباء “كوفيد-19″، موضحا أن فرنسا لم تقض على الفيروس بعد، وسيكون من الخطأ الاعتقاد بأن الوباء سيكون خلفنا لذلك أشدد على الفرنسيين ضرورة اليقظة.

وأكد “فيران” أن فرنسا تسجل 4000 إصابة بكورونا يوميا، ما يدل على أن الدولة تدير الأزمة وتتعامل معها، مطمئنا المواطنيين إلى عدم وجود سبب يدعو إلى التفكير في موجة جديدة للفيروس (موجة خامسة) يمكن مقارنتها بالموجات السابقة التي يمكن أن تحدث في فرنسا، حيث لم تسجل الدولة أي متغيرات جديدة.

وطالب الوزير الفرنسي من البرلمان الفرنسي ترك لهم إمكانية تفعيل قانون التصريح الصحي حتى الصيف المقبل إذا اقتضت الحالة الصحية لذلك كجزء من إجراءات السيطرة على الوباء.

وفي سياق متصل، أكد “فيران” أن نحو 15 ألف شخص من العاملين في المجل الصحي لم يتم تطعيمهم ضدة الوباء، موضحا أن الأهم من ذلك أن المستشفيات لم تغلق ولم يتم إغلاق مؤسسات الإقامة لكبار السن المعالين.

ومن جانبه، أوصى المجلس العلمي في فرنسا بإنهاء التصريح الصحي بين 15 نوفمبر المقبل ونهاية العام الجاري من أجل مواصلة تطعيم الفئات الأكثر ضعفا قبل دخول فصل الشتاء.

وكانت فرنسا قد سجلت 5880 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) و68 حالة وفاة خلال 24 ساعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق