دوليات

تفكيك ألمانيا قنبلة جوية من مخلفات الحرب العالمية الثانية بعد إجلاء 1300 مواطن

تمكن خبراء مفرقعات ألمان من تفكيك وتحييد قنبلة يبلغ وزنها 250 كيلو جرام بنجاح تم العثور عليها بالقرب من محطة باكوير تشاوسى اس-باهن فى مارينفيلدى، وتبين أن القنبلة من زمن الحرب العالمية الثانية.

وأقيمت دائرة نصف قطرها 500 متر، وتم نزع فتيل القنبلة من قبل المتخصصين ، وإخلاء محيط المكان الذى كان موجود فيه عقارات عقارات صناعية وتجارية بشكل أساسي، وحديقة ومنطقة سكنية أصغر، وأجلت سلطات المدينة نحو 1300 من سكان منطقة جالوس، وغيرت مسارات القطارات التي تمر في المنطقة، وبعد تفكيك القنبلة تمكن جميع السكان من العودة إلى شققهم.

ويظل اكتشاف مثل تلك المتفجرات أمرا شائعا في المانيا رغم مرور 75 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية، فقد تم تفكيك 7 قنابل العام الماضى بعد العثور عليها في أول موقع أوروبي لشركة تيسلا للسيارات الكهربائية ، كما تم تفكيك قنابل فى كولونيا ودورتموند (غرب).

وفى 2017 عثر في فرانكفورت على قنبلة تزن 1,4 طنا، ما أثار أكبر عملية إجلاء في أوروبا منذ 1945، شملت 65 ألف شخص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق