دوليات

قوات الاحتلال: الفلسطينيون يتعرضون في سلوان والشيخ جراح لتطهير عرقي إسرائيلي

صحيفة وصف :اعتقلت قوات الاحتلال الخميس ثلاثة فلسطينيين من مدينة القدس خلال قمع وقفة تضامنية مع عائلتي غيث وأبو ناب تزامناً مع انعقاد جلسة في محكمة إسرائيلية للنظر في قضية سكان من حي بطن الهوى في بلدة سلوان الحاضنة الجنوبية للمسجد الاقصى المبارك، وبالتزامن دعا المطران عطا الله حنا العالم للتحرك ومنع مشروع التطهير العرقي الإسرائيلي في بعض أحياء المدينة المقدسة.

وقد أرجأت محكمة الاحتلال الاستئناف المقدم ضد التهجير لعائلة المقدسيين سالم غيث، وجواد أبو ناب حتى الثامن من شهر يوليو/ تموز المقبل.

وقال زهير الرجبي رئيس لجنة أهالى حي بطن الهوى، بأن قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين والنشطاء المتضامنين مع أهالي بطن الهوى أمام المحكمة المركزية في شارع صلاح الدين بالضرب والتنكيل والقمع ضد المواطنين. ونوه لاعتقال قوات الاحتلال ثلاثة مقدسيين (باسل دويك، عادل السلوادي، نظام أبو رموز) وتم اقتيادهم لغرف التحقيق.

وأوضح، بأن المحكمة الإسرائيلية أجلت النظر في قضية التهجير القسري بحق العائلتين حتى تاريخ ٨-٧ من الشهر القادم. وقرر قضاة المحكمة المركزية في القدس المحتلة تحويل الاستئناف إلى المستشار القضائي لحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام المحكمة تزامنا مع الجلسة كي يبت هو به.

وأشار الرجبي، وهو رئيس لجنة الحي وأحد المهددين بالإخلاء، إلى أن ما يحدث هو تصعيد غير مسبوق من حكومة الاحتلال والمستوطنين حيال سكان حي بطن الهوى وغيرها من أحياء سلوان، مشددا على أن الجمعيات الاستيطانية تدعي ملكية قطعة أرض في الحي تبلغ مساحتها 5 دونمات و200 متر مربع من قبل يهود يمنيين منذ عام 1882 أقيم عليها في الماضي كنيس يهودي منوها إلى أن جميع المنازل المقامة على هذه الأرض مهددة بالهدم، أي 86 عائلة مكونة من 1300 فرد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق