أخبار محلية

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تشارك في ندوة “تحسين العلاقة التعاقدية” بجنيف

صحيفة وصف : شاركت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية اليوم, في ندوة افتراضية دولية عن مبادرة “تحسين العلاقة التعاقدية”، التي أطلقتها الوزارة في الرابع من نوفمبر الماضي ودخلت حيز النفاذ في 14 مارس 2021, التي عقدت الندوة من قبل البعثة الدائمة للمملكة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للعمال الذي يوافق الأول من مايو من كل عام, وأدارها رئيس البعثة الدائمة للمملكة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف السفير الدكتور عبد العزيز بن محمد الواصل، ومثل الوزارة وكيل التفتيش وتطوير بيئة العمل سطام بن عامر الحربي.
كما شارك في الندوة عدد من منسوبي المنظمات الدولية التي تعنى بشؤون العمل والعمال، وتشمل كل من منظمة العمل الدولية ممثلة بالمدير الإقليمي للدول العربية في المنظمة ربا جرادات، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ممثلة برئيس فرع المفوضية لشؤون التطوير والاقتصاد والحقوق الاجتماعية تود هولاند، والمنظمة الدولية للهجرة ممثلة برئيسة قسم التنقل العمالي والتنمية البشرية في المنظمة مارينا مانكي, كما شاركت في الندوة من الجانب السعودي هيئة حقوق الإنسان بالمملكة.
وركزت الندوة الافتراضية على عدة موضوعات نقاشية رئيسة تتمحور حول الإصلاحات الجديدة في سوق العمل السعودي التي من أهمها إطلاق مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين أصحاب العمل والعاملين الأجانب، وأثر هذه المبادرة في نيل العمّال لحقوق حرية التنقل، وتغيير الوظائف، وحرية الدخول والخروج من المملكة وإليها، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول الدروس المستفادة والصعوبات التي تواجه تنفيذ المبادرة، وتوفير السياسات والإجراءات ذات الصلة المتخذة في القوانين الجديدة المنظمة للعمال الأجانب.
يذكر أن مبادرة “تحسين العلاقة التعاقدية” إحدى مبادرات “برنامج التحول الوطني”، التي تستهدف دعم رؤية وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في بناء سوق عمل جاذب، وتمكين الكفاءات البشرية وتنميتها، وتطوير بيئة العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق