أخبار محلية

إطلاق اسم الأمير تركي بن طلال على مهرجان العلوم والتميز والإبداع للموهوبين بالمجاردة

صحيفة وصف :أعلن محافظ المجاردة سعيد بن علي بن دلبوح، موافقة أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، على أن يحمل مهرجان العلوم والتميز والإبداع للموهوبين والموهوبات في هذا العام، اسم أمير المنطقة، وأن تكون الجائزة باسمه، وأن يعمم على مستوى محافظات تهامة للتعليم الجامعي والتعليم العام.

جاء ذلك خلال ترؤس محافظ المجاردة سعيد بن علي بن دلبوح أمس الأربعاء، اجتماع وورشة عمل بعنوان (الفرص الاستثمارية والمعوقات الاستثمارية في محافظة المجاردة)؛ حيث أقيمت ورشة العمل في محافظة المجاردة وكانت بحضور وكيل المحافظة ورؤساء المراكز ومديري الإدارات الحكومية ذات العلاقة وبحضور نخبة من رجال الأعمال وأصحاب الفكر في محافظة المجاردة.

افتُتحت الورشة بكلمة لمحافظ المجاردة رحّب فيها بالجميع، ثم زف البشرى لأهالي محافظة المجاردة بمناسبة موافقة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز -حفظه الله- على أن يحمل مهرجان العلوم والتميز والإبداع للموهوبين والموهوبات في هذا العام اسمه الكريم، وأن تكون الجائزة باسمه -حفظه الله- وأن يعمم على مستوى محافظات تهامة للتعليم الجامعي والتعليم العام؛ على أن تحتضنه وتشرف عليه اللجنة الفرعية للتنمية السياحية بمحافظة المجاردة بمسمى مهرجان الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز للعلوم والتميز والإبداع للموهوبين والموهوبات بمحافظة المجاردة، كما تمت موافقة أمير المنطقة لحضور حفل افتتاح مهرجان المجاردة “شتانا غير” ١٤٤٢هـ، ومهرجان العسل الكبير التاسع بإذن الله.

عقب ذلك تطرق محافظ المجاردة لنعمة الانتماء لهذا الوطن الغالي والقيادة الحكيمة؛ حيث تتميز المملكة العربية السعودية بقوة اقتصادها الذي برهن على متانة صموده أثناء جائحة كورونا، ثم تطرق لأهمية العمل التكاملي وفق الرؤية الطموحة رؤية ٢٠٣٠.

تلا ذلك فتح المجال للمناقشة والاستفسارات وكان أهم المحاور ما هي حقوق رجال الأعمال وماذا يجب عليهم وأبرز المعوقات التي تقابلهم.

في الجهة المقابلة عرض رئيس بلدية المجاردة عائض بن إبراهيم المحجاني عددًا من الفرص الاستثمارية المطروحة، وأبدى استعداد بلدية المجاردة لتذليل كل العقبات للنهوض باقتصاد المحافظة وتنميتها، كما تم طرح عدد من الفرص الاستثمارية من قِبَل مديري الإدارات الحكومية وإمكانية التعاون مع رجال الأعمال في عدد من المجالات.

وأعلن مدير فرع جامعة الملك خالد في تهامة الدكتور أحمد بن عاطف الشهري، استعداد الجامعة بوضع استبانة إلكترونية لأبرز المعوقات، وكذلك الاقتراحات ودراستها من قِبَل لجنة مشتركة ومختصة.

وفي ختام اللقاء، شكر محافظ المجاردة للجميع هذا الحضور، ونوّه بأن هذا الاجتماع ما هو إلا انطلاقة للاجتماعات القادمة والمستمرة مع رجال الأعمال؛ حيث سيتم استضافة رجال الأعمال على مستوى المنطقة والمملكة بشكل أعم في قادم الأيام بإذن الله.

وتم تشكيل لجنة مختصة مكونة من مديري الإدارات الحكومية المعنية وعدد من رجال الأعمال، وبإشراف مباشر من محافظ المجاردة لمتابعة الحركة الاقتصادية والفرص الاستثمارية والتسويقية في محافظة المجاردة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق