طب وصحة

التعامل مع نوبات الحساسية

اكتشاف المواد المسببة للحساسية أمر في غاية الأهمية لتجنبها، فغالبًا ما نمرض بعد تناول منتجات غذائية مختلفة أو ملامسة العديد من المواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح والغبار والعفن وما إلى ذلك، وبالتالي يصعب فهم ردود الفعل التحسسية، وتحدث الحساسية عندما يكتشف الجهاز المناعي في الجسم أي شيء مشبوه أو دخيل وتظهر عليه الأعراض، ويحتاج المرء إلى الحذر من تلك العلامات للحصول على تنبيه لردود الفعل التحسسية.

ما هو هجوم الحساسية؟

وفقا لتقرير موقع ” onlymyhealth” من الضروري أن تفهم أساسيات هجوم الحساسية، حيث يتفاعل الأشخاص المختلفون مع مسببات الحساسية المختلفة التي تسبب الحساسية المختلفة. لكن الآلية هي نفسها، فعندما تكون لديك حساسية من شيء ما ، يعتبره جسمك دخيلًا.

لذلك ، كلما لامست أحد مسببات الحساسية ، يتفاعل جهازك المناعي على الفور في شكل عطس ، وطفح جلدي ، وقيء ، وغثيان ، وما إلى ذلك.

كيف تكتشف نوبة الحساسية؟

هناك العديد من مسببات الحساسية المحتملة وأنواع لا تعد ولا تحصى من الحساسية التي يصعب تحديدها، وتختلف أعراض الحساسية من شخص لآخر، مثل الحساسية الغذائية التي تسبب القيء والإسهال والغثيان، وما إلى ذلك، يمكن أن تسبب الحساسية الموسمية أو حبوب اللقاح انسداد الأنف ، والعطس غير المنضبط ، والتهاب الحلق.

حساسية خفيفة

إذا كنت تعاني من حساسية خفيفة، فقد تمر الأعراض دون أن يلاحظها أحد،على سبيل المثال ، تسبب حساسية الغبار عادة العطس الذي ينحسر في غضون بضع دقائق.

الحساسية الخطيرة

الحساسية الشديدة هي تلك التي تستمر فيها الأعراض لفترة طويلة وتسبب إزعاجًا حادًا،على سبيل المثال ، تسبب حساسية الحليب لدى الأطفال طفح جلدي ، ، لسعات بالجسم، وما إلى ذلك يمكن أن تصبح شديدة مسببة ردود فعل شديدة.

فيما يلي بعض أعراض ردود الفعل التحسسية الشديدة التي تحتاج إلى اكتشافها لاكتشاف نوبة الحساسية:

الغثيان

التقيؤ

المغص

الطفح الجلدي

تورم في الوجه والحلق

مشاكل في التنفس

جلد ملتهب

هذه هي العلامات الأولية للحساسية التي يجب اكتشافها وحلها في أسرع وقت ممكن لتجنب العواقب الصحية الخطيرة، الحكة والطفح الجلدي شائعان جدًا ولكن إذا لاحظت تفاقمهما ، فاستشر الطبيب قريبًا للحصول على مساعدة فورية، وقد تظهر أعراض مزمنة أخرى قريبًا إذا لم تتلقى المساعدة في الوقت المناسب.

نصائح للتعامل مع نوبة الحساسية

الخطوة التالية بعد التعرف على نوبة الحساسية هي معالجتها، يمكن مواجهة التفاعلات الخفيفة بسهولة من خلال العلاجات المنزلية، في حين أن الأعراض الشديدة يجب أن تعطى المساعدة الطبية بعد استشارة الطبيب. اتبع هذه النصائح للتعامل مع الحساسية في المنزل.

  • تجنب التعرض لمسببات الحساسية إذا كنت تعرف سبب الحساسية.
  • تحقق من الأعراض التي تظهر على جسمك بعد الحساسية للتخلص منها بسرعة.
  • إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مكونات الطعام ، فتأكد من أنك لا تتناولها بأي شكل من الأشكال.
  • يمكن السيطرة على الحساسية الموسمية من خلال اتخاذ الاحتياطات خلال بداية الموسم، تجنب الخروج في الطقس القاسي لمنع نوبة الحساسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق