دوليات

أحمد أبو الغيط : احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل أساس الأمن في الخليج

صحيفة وصف : أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن العرب يسعون إلى علاقة صحية وبنّاءة مع جيرانهم في الشرق الأوسط، مبيناً أن أمن الخليج كما يراه الجانب العربي يتحقق بصورته المُثلى مع سيادة مفاهيم علاقات حسن الجوار، وعدم استخدام القوة أو التهديد، فعندئذ ينشأ نظامٌ حقيقي للأمن الجماعي، يضمن مصالح جميع الأطراف، ويضمن حرية الملاحة في الخليج، بما تمثله من أولوية إستراتيجية للعالم أجمع.
جاء ذلك في كلمة “أبو الغيط ” في جلسة لمجلس الأمن عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” كانت روسيا قد دعت لها وترأسها وزير خارجيتها “سيرجي لافروف” لمناقشة موضوع الأمن في الخليج العربي، وذلك في متابعة لمبادرة كانت بلاده قد تقدمت بها قبل نحو عام لتحقيق خفض التصعيد في منطقة الخليج العربي، واقتراح إنشاء نظام للأمن الجماعي يضمن الاستقرار والسلم.
وأفادت الجامعة العربية في بيان اليوم أن “أبو الغيط” حرص أن يتناول في كلمته المفهوم العربي للأمن في الخليج، وتشديده على أن الاستقرار في الخليج لا يتحقق سوى بإدراك أنه لا يمكن لطرفٍ أن يحقق أمنه بينما يشعر الآخرون بالتهديد، مؤكداً أن الجانب العربي ينشد الأمن للجميع بلا استثناء، على أساسٍ من الاحترام المتبادل وحسن الجوار.
وأضاف البيان أن كلمة الأمين العام للجامعة العربية ارتكزت على مفهوم السيادة الوطنية ومبادئ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول كمنطلقات أساسية للأمن في الخليج، معرباً عن اقتناعه بأن الخطوة الأولى نحو بناء الثقة المفترضة بين ضفتي الخليج العربي لابد أن تتمثل في مناقشة صريحة حول هذا المفهوم ومضامينه ودلالاته العملية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق