أخبار محلية

الدكتور شوقي علام : السعودية محرك أساس نحو التسامح وتعزيز التعايش السلمي بين أتباع الديانات والثقافات بالعالم

صحيفة وصف :نوه مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، بالنجاح الكبير الذي حققه منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين بقيادة السعودية التي تعتبر محرك اساس نحو التعايش السلمي والسلام العالمي الذي تنشده المجتمعات البشرية، مقدماً التهنئة المقرونة بالدعاء الصادق لقيادة المملكة على النجاح الذي تحقق بأكبر تجمع افتراضي لقيادات دينية وسياسية واجتماعية وثقافية واقتصادية من ٩٠ دولة بالعالم تحت مضلة المنتدى.

وأكد ” شوقي علام ” في تصريح له على حاجة دعاة حقوق الإنسان في العالم إلى العناية بالإنسان ومساندته بصرف النظر عن اعتبارات الجنس واللون والدين، فضلًا عن الحاجة إلى النظر بعين الاعتبار إلى المشترك الإنساني من ناحية، وإلى احترام الخصوصيات والتنوعات من ناحية أخرى، مشددًا: “نحن في حاجة إلى أن تنشر مؤسساتنا السلام والمحبة والحوار قولًا وفعلًا بينها”.
ولفت سماحة مفتي الجمهورية إلى سعى “دار الإفتاء المصرية” في الفترات السابقة بخُطًا حثيثةٍ لجمع الشمل وتوطيد الأخوة ونبذ الكراهية في مجال الإفتاء؛ فأنشأت الأمانةَ العامةَ لدور وهيئات الإفتاء في العالم لنتحاورَ ونتعاونَ على البر والتقوى، ونسعى لجمع شمل المفتين على المحبة والسلام ونبذِ الكراهية محليًّا وعالميًّا.

وفى ختام تصريحه قال فضيلة المفتي: “لا شك أننا في هذه المبادرات، وبالإضافة إلى النيات الطيبة من هنا وهناك، نحتاج إلى مناهج تعليمٍ مساندةٍ ومنابرَ إعلامٍ مُعِينة، وأن تتبنى العمل بنِتاج هذه المبادرات كلُّ أسرةٍ، بل يتبناها المجتمع بكل مؤسساته الحكومية والمدنية لكي تُثمر الثمرةَ المرجوة”َ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق