عالم التقنية

تحرك لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية لتنظيم وسائل التواصل الاجتماعى

قال أجيت باي، رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية(FCC) ، إن الوكالة ستسعى إلى تنظيم منصات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر بناءً على الأمر التنفيذي لإدارة ترامب الموقع في وقت سابق من هذا العام، وأعرب أعضاء جميع الفروع الثلاثة للحكومة الفيدرالية عن مخاوف جدية بشأن التفسير السائد للحصانة المنصوص عليها في القسم 230 من قانون الاتصالات.
ووفقا لما ذكره موقع “the verge”، قال باي في بيان، هناك دعم من الحزبين في الكونجرس لإصلاح القانون، وتتمتع شركات وسائل التواصل الاجتماعي بحق المادة الأولى في حرية التعبير، لكن ليس لديهم حق المادة الأولى في حصانة خاصة محرومة من وسائل الإعلام الأخرى، مثل الصحف والمذيعين “.
وكان وقع الرئيس دونالد ترامب أمرًا تنفيذيًا في مايز يستهدف شركات التكنولوجيا مثل فيس بوك وجوجل، والقسم 230 من قانون الاتصالات، وهو قانون الإنترنت المحوري الذي يوفر لهم حصانة قانونية واسعة على المحتوى الذي ينشره مستخدموهم.
وطلب الأمر التنفيذي من وزارة التجارة بصياغة عريضة تطالب لجنة الاتصالات الفيدرالية بإعادة تفسير القانون، وبالفعل قدمت الوزارة التماسها إلى لجنة الاتصالات الفدرالية في يوليو.
قال باي، إن المستشار العام للمفوضية أكد أن لجنة الاتصالات الفيدرالية لديها السلطة القانونية لإعادة تفسير القسم 230، مضيفا “تمشيًا مع هذه النصيحة، أعتزم المضي قدمًا في وضع القواعد لتوضيح معناها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق