فن وثقافة

اعلان تشييع جثمان المخرج على رجب من المنيل بعد العشاء ودفنه فى الإسكندرية

يشيع جثمان الراحل المخرج السينمائى على رجب، من مسجد المنيل الكبير بالمنيل بعد صلاة العشاء وبعدها سيدفن فى الاسكندرية مسقط رأسه، والذى توفى فى شقة الشاعر أحمد شتا بعدما شعر بتعب شديد أثناء ركوبه تاكسي متجها له.

ولد على رجب فى 25 مارس 1964 بمدينة الإسكندرية، ودرس الهندسة بجامعة الإسكندرية، لكنه كان يهوى الفن فقرر اقتحام عالم الإخراج، فعمل فى بدايته كمساعد مخرج فى العديد من اﻷفلام مع عدد من المخرجين، منها فيلم “مجانينو” للمخرج عصام الشماع عام 1993، وفيلم “دانتيلا” للمخرجة إيناس الدغيدى و “حسن وعزيزة قضية أمن دولة” للمخرج أسامة فريد عام 1999.

عرف المخرج على رجب بصراحته، ففى تصريحات سابقة له قال إنه لا يتنصل من أى عمل أخرجه حتى وإن كان سيئًا، فمن الممكن أن أقدم عملا جيدا على كافة المستويات وفى مرة من المرات أقدم عملا دون المستوى فى النهاية أنا من أخرجت الفيلمين.

فى عام 2000 أخرج أول أفلامه “شجيع السيما” الذى قام ببطولته أحمد آدم، تلاها بعدها عدة أفلام منها “صايع بحر” و”خالتى فرنسا” و”بلطية العايمة” عام 2008، كما أن له مسلسلا وحيدا وهو “الوديعة والذئاب”.

كما ظهر ممثلا فى عدد من الأعمال منها “كشف المستور” و”دانتيلا” و”الرجل الثالث” و”حسن وعزيزة”، ومن أبرز أعماله السينمائية “صايع بحر”، و”كركر”، و”خالتى فرنسا”، و”بلطية العايمة”، و”شجيع السيما”، و”سيد العاطفى”، و”ريكلام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق