فن وثقافة

محاولة كيم كاردشيان حماية أطفالها من دراما الأب كانى ويست

يبدو أن الأمور في عائلة كيم كاردشيان تتأزم كل يوم منذ أن أعلن زوجها كاني ويست نيته الترشح لانتخابات أمريكا 2020 ، وحسبما نشر موقع مجلة people تحاول نجمة تليفزيون الواقع التي اجتمعت مع زوجها لأول مرة منذ أسابيع يوم الاثنين الحفاظ على الأمور طبيعية قدر الإمكان أمام أبنائها الأربعة.
قال مصدر مقرب من عائلة كيم إنها تحاول حماية الأطفال هي وجميع أفراد عائلتها وعزلهم عن كل ما أثير حول أبيهم وخلق جو من الحياة الطبيعية حولهم.
كيم سافرت إلى كانى فى كودى، للتحدث معه وبدت الأمور مرهقة للغاية بالنسبة لكيم التى شوهدت تبكى خلال محادثة مع ويست.
وقال مصدر لمجلة people: كيم عاطفية للغاية بشأن كل شيء يحدث ، كما أنها منهكة وتشعر بأذى شديد من كاني خاصة بعدما حاولت الوصول إليه عدة مرات وهو يتجاهلها وهذا وضع سيئ للغاية .
وشوهدت النجمة وهي في نوبة بكاء  خلال لقائها مع زوجها نجم الراب الشهير كاني ويست أمس في وايومنج، وهو ما ظهر بوضوح في عدد من الصور التي نشرتها عدد من المواقع الفنية الشهيرة وأبرزها موقع “‪tmz‬” ‪الذي اكد ‬ ” أن كيم كاردشيان لم تيأس من تقديم النصائح لزوجها وخاصة في هذه المرحلة التي يستعد فيها ويست للترشح للرئاسة للولايات المتحدة الأمريكية .
في عدد من الصور التي ظهر بها الزوجان خلال عودتهما إلى المزرعة كانت كيم مستاءة بشكل واضح، وكان بسبب دخولها في نوبة البكاء خلال حديثها مع ويست حيث لفتت الأنظار برد فعلها هو أنها كانت تحاول من جديد إقناعه الحصول على المساعدة الطبية اللازمة بسبب إصابته من اضطراب ثنائي القطب، ولكنه حتى الآن غير مستجيب تماما لنصائحها ، فهي لم تكن المرة الأولى التي تتحدث كيم إليه بخصوص ضرورة تلقيه العلاج، لكن المختلف هذه المرة أن الكاميرات سجلت رد فعلها الذي أظهر مدي خوفها و اهتمامها بحالته الصحية ، حيث لم يتوقع البعض أن كيم ستتحدث من جديد مع كاني بشأن هذا الموضوع الذي يرفضه تماما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق