طب وصحة

مرضى كورونا فى الحالات الشديدة ينتجون أجساما مضادة تهدد حياتهم

كشف دراسة هولندية أن الأجسام المضادة التي يولدها الجهاز المناعي لتحييد فيروس كورونا، يمكن أن تسبب ضررًا شديدًا أو حتى تقتل المريض، ووفقا لتقرير لصحيفة south china post .

ووفقا للدراسة فإن الأجسام المضادة تحارب فيروس كورونا عن طريق الارتباط ببروتين سبايك الفريد للحد من فرصته في إصابة الخلايا البشرية تظهر عادة بعد أسبوع أو أسبوعين من بداية المرض ، عندما تزداد أعراض المرضى المصابين بأمراض خطيرة فجأة.

الاجسام المضادة

وأوضح الفريق البحثي من جامعة أمستردام أنهم ربما وجدوا دليلاً مهمًا قد يجيب عن سبب ظهور الأجسام المضاده فقط عندما يكون المرضى في حاله شديدة تحتاج الى وجودهم بالعناية المركزة.

ووجد العلماء أن دماء مرضى كورونا في الحالت الشديدة الذين يحتاجون الى أجهزة التنفس الصناعي كان شديد الالتهاب، و لاحظوا خلال سلسلة من التجارب أنه يمكن أن يؤدي إلى رد فعل مبالغ فيه في الجهاز المناعي ، ويدمر الحواجز الحاسمة في الأنسجة ويسبب تسرب الماء والدم في الرئتين.

عندما قارن وينثر وزملاؤه الدم من مرضى كوفيد 19 بأولئك الذين يكافحون أمراضًا أخرى في وحدة العناية المركزة ، اكتشفوا أن مرضى كورونا لديهم كمية كبيرة بشكل غير متناسب من الجلوبولين المناعى  الخاص بـفيروس كورونا وقالوا في هذه الأجسام المضادة “تضخيم بقوة الاستجابة المؤيدة للالتهابات”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق