أخبار محلية

“صالح عبدالله”: كورونا فرصة للزواج دون تكاليف حفلات الزفاف الضخمة

صحيفة وصف :بعد أكثر من تسعين يومًا قضتها الأسر السعودية في الحجر المنزلي، يتساءل الكاتب الصحفي صالح عبدالله المسلّم إن كان الزوجان قد أعادا اكتشاف حقيقة حياتهما الزوجية، بما فيها من توافق واختلاف، ويسأل الرجال إن كان بعضهم لا يزال يريد التعدد أم أقلع عن الفكرة، وأخيرا يتوجه إلى المقبلين على الزواج، ليؤكد أن كورونا سيوفر تكاليف حفلات الزفاف الضخمة.

حياة جديدة بالحجر المنزلي:

وفي مقاله “زواجات بالجُملة” بصحيفة “المدينة”، يقول المسلّم: “أكثر من (تسعين يومًا) قضتها الأسر السعودية في الحجر المنزلي بسبب جائحة كورونا، ولأكثر من تسعين يومًا مكث الأب (الرجل) المُعتاد على الخروج للمكاتب، والشركات، والملاعب، والاستراحات في منزله، ومكثت الأُم (المرأة) في بيتها المعتادة للخروج للمقاهي، والمولات، والتسوق.. إذن نحنُ أمام طرفي مُجتمع يُؤسسان الحياة، وتنطلق منهما الحياة، وبسبب الكورونا، والخوف من القرارات، والعقوبات، وتطبيقًا للإجراءات والاحترازات مكثوا في بيوتهم مع أفراد الأُسرة”.

هل اكتشفت زوجتك؟

ويتساءل الكاتب: “هل اكتشفتَ/ اكتشفتِ أشياء في (زوجك) في (حياتكما)؟ هل كنتما على (توافق) أم (اختلاف)؟ هل ألغيتما (التشاجر) الذي كان يحدُث لأسباب تافهة وصغيرة؟ هل تجاوزتما (التفاصيل الصغيرة)؟ وهل تعرفتُما على بعضكما البعض؟ هل اكتشفتما حياة الأولاد والبنات من جديد؟.. هل عشتما (ليالي زواج جديدة)؟،هل جددتمُا حياتكما من جديد؟ هل دخلتُما (الحياة الزوجية) من جديد؟ أم أنك تفُكّر أيُها الرجُل بزوجة ثانية وبالتعدد..؟”.

هل لا زلت تريد التعدد؟

ويمضي “المسلم” متسائلًا: “هل فكرت أن التعدد رُبما يجلب لك (أوجاعًا وهمومًا) أم أنك قررت الانطلاق في عالم المُعددين؟.. هل فكرت أن (التجديد) هو تجديد حياتك (وزوجتك)؛ تعاملكما مع بعض، وطريقة حياتكما، هل مكثتما مع بعضكما البعض لتتناقشا في أمور الحياة، وتبديل ما كان ينغص عليكما من تفاصيل صغيرة تكون ككُرة الثلج وتُعكّر عليكما (وكامل أفراد الأسرة) الحياة وصفوة الأيام؟”.

كورونا فرصة للزواج دون تكاليف زفاف:

وأخيرًا يتوجه “المسلم” للشباب المقبلين على الزواج، قائلًا: “هل فكرت أيُها (الشاب والشابة) في أن الزواج (فُرصة للسعادة) وبناء منزل العُمر، دون (تكاليف) ولا (زحمة) ولا (ولائم)، وتجمعات، وأنه بالبركة والدعاء، هل فكرتُما أن (المبالغ المدفوعة) في هذه الليلة تكفي لبناء منزل الزوجية وشراء (قطعة أرض) أو (شقة صغيرة) تكون مُلكًا لكما، أفضل من إهدارها بالعبث، والوليمة، والتجمُعات، وأن ما ستنفقونه من مال سيجلب عليكم (الديون)؟ هل فكرتما أن الجائحة تكون إيجابية، وأن في الأزمات تتولّد الأفكار الجميلة؟.. هل فكرتما في أمور إيجابية جلبتها كورونا..؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق