أخبار محلية

الدكتور عبد الرحمن بن حمد يعايد المنسوبين “عن بعد” ويؤكد على أهمية «العودة بحذر»

صحيفة وصف :قدم معالي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود رئيس جامعة القصيم، الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – بمناسبة البدء في إجراءات التخفيف وعودة الحياة لطبيعتها بشكل تدريجي، وبدء عودة منسوبي القطاعات الحكومية والخاصة لمقرات أعمالهم على عدة مراحل، كما قدم معاليه الشكر لسمو أمير منطقة القصيم ومعالي وزير التعليم على ما بذلوه من جهود لاحتواء أزمة تفشي فيروس كورونا.

وهنأ “الداود” منسوبي الجامعة خلال حفل المعايدة الذي أقيم “عن بعد” صباح اليوم الأحد الموافق 8/10/1441هـ، بعودتهم لمقرات عملهم، معبرًا عن شكره للجميع على ما بذلوه من جهود في منظومة التعليم الإلكتروني في الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1441هـ، في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار وباء كورونا، مبشرًا كافة المنسوبين والمنسوبات بأن الجامعة قد حلت في مركز متقدم بين الجامعات التي حققت نسبة عالية في نجاح التعليم عن بعد، مع اكتمال منظومة التعليم الإلكتروني بالجامعة والتي شملت مختلف المقررات وأثبتت نجاحها – بفضل الله تعالى – ثم بالجهود المبذولة من الجميع.

وأكد رئيس الجامعة على كافة المنسوبين والمنسوبات بضرورة العودة بحذر والالتزام التام بالتدابير الوقائية المعلن عنها لضمان تحقيق التباعد الاجتماعي للحفاظ على سلامة الجميع، وكذلك الالتزام بمراحل العودة المقررة وتوقيتاتها حرصا من الجامعة على الوصول إلى أقصى معدلات الأمن والسلامة، سائلاً الله تعالى أن يحفظ الجميع ويكشف عن بلادنا وسائر البلدان الوباء والأمراض وان يحفظ بلاد الحرمين من كل مكروه وسوء.

من جهته، عبر الأستاذ الدكتور محمد السعوي وكيل الجامعة، خلال حفل المعايدة الذي حضره العديد من منسوبي ومنسوبات الجامعة عن بعد، عن شكره لكافة منسوبي ومنسوبات الجامعة الذين ساهموا في أن تعبر الجامعة هذه المرحلة الصعبة بنجاح وتميز على كافة الأصعدة، كما قدم شكره للقيادة الرشيدة للمملكة، داعيا الله جل وعلا أن يحفظ بلادنا وأن يديم عليها أمنها وأمانها واستقرارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق