أخبار رياضية

تعرف علي أفضل ظهير أنجبته الكرة السعودية

صحيفة وصف :يعتبر محمد عبد الجواد لاعب الأهلي السابق أفضل ظهير أيسر أنجبته الكرة السعودية وهو أحد أبرز النجوم في تاريخ كرة القدم السعودية نظراً للمساهمات الكبيرة في تحقيق عدد من الانجازات والتي تعتبر بداية أمجادها على الصعيد الدولي وخاصة القاري.

لعب محمد لمدة تزيد عن 15 عاماً قبل أن يتوقف عن الكرة وفي رصيده عدد هائل من الانجازات والبطولات التي وضعته في ذاكرة كل الجماهير العربية والخليجية للأبد.

بداياته

كانت البداية الفعلية لنجومية عبد الجواد في نهاية السبعينات حين شارك المنتخب السعودي لفئة الشباب في دورة ودية في مدينة دبي في الإمارات، وقد قدم محمد عبد الجواد مستوى رائع في تلك البطولة الأمر الذي دفع المدرب البرازيلي مانييلي للاستعانة به في المنتخب الأول في التصفيات النهائية لكأس العالم 1982م.

وقدم محمد عبد الجواد أفضل مستوياته في تلك الفترة والتي نالت اشادة الجمهور الرياضي بكافة ميوله فكانت تلك البداية والانطلاقة لهذا النجم الدولي الكبير في رحلته الدولية المظفرة.

إقرأ ايضاً: مسيرة مثيرة للجدل: ماذا تعرف عن بول بوغبا!

وكان لقاء المنتخب السعودي أمام نظيره الكويتي في أواخر عام 1981م الذي أقيم على ملعب الأمير فيصل بن فهد ضمن التصفيات النهائية عن قارة آسيا المؤهلة لكأس العالم أول لقاء رسمي للظهير الطائر عبد الجواد مع الأخضر في مشواره الكروي وقدم محمد عبد الجواد مستوى رائعا وعطاء كبير ولم ترهبه السمعة الكبيرة التي يتمتع بها نجوم الكرة الكويتية في خط المقدمة كجاسم يعقوب وفيصل الدخيل وفتحي كميل والعنبري.

سيطرته على مركز الظهير الأيسر

بعد بروز عبد الجواد مع الأخضر في التصفيات النهائية لكأس العالم عن قارة آسيا 1982م وتقديمه لأفضل المستويات في المباريات الست التي خاضها الأخضر ضد الكويت والصين ونيوزلندا وأصبح مركز الظهير الأيسر حكرا عليه فلم يستطع أي من اللاعبين ابعاده عنه وظل محمد عبد الجواد محافظا على تألقه بل أن مستواه يتطور بين مباراة إلى أخرى.

رحلة عبد الجواد مع الأخضر كانت رائعة ومشوقة فطوال مشواره الكروي المميز مع المنتخب في أول الثمانينات الميلادية والذي انتهى بعد المشاركة المشرفة للأخضر في كأس العالم 1994م التي اقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية كان عبد الجواد ضمن كوكبة النجوم التي حققت لمنتخبنا الوطني الانجازات الرائعة التي لا يمكن ان تنسى فتأهل لأولمبياد لوس أنجلوس وحصل على كأس آسيا مرتين أعوام 1984م و1988م وشارك في نهائيات كأس 1994 وهي الاولى التي تشهد مشاركة الأخضر. كما فاز مع الأهلي بالدوري وكأس الملك وكأس الخليج.

ما بعد اعتزاله

بعد الاعتزال عمد الى جلب لاعبين من أوروبا وأمريكا الجنوبية للأندية الراغبة في التعاقد معهم وذلك لتمتعه بعلاقات رائعة مع كثير من المكاتب في العالم فضلا عن اجادته التحدث بعدة لغات منها البرتغالية والإنجليزية ثم تفرغ للتحليل الفني والنقد الرياضي، وهو يقوم الان بتدريب فريق إنترناسيونال دي ميناس البرازيلي ليصبح اول مدرب عربي درب في البرازيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق