عالم التقنية

اختيار ناسا SpaceX لنقل المعدات إلى البوابة الفضائية الجديدة حول القمر

ستصل مركبة الشحن التابعة لشركة SpaceX قريبًا إلى أبعد بكثير من مدار الأرض، حيث أعلن مسئولو وكالة ناسا أن شركة SpaceX قد سجلت الآن عقدًا لتزويد محطة الفضاء الجديدة التي تدور حول القمر، والتى تهدف الوكالة إلى البدء في بنائها في عام 2022، حيث تقوم الشركة حاليا بالفعل بإرسال بعثات شحن من وإلى محطة الفضاء الدولية (ISS) لوكالة ناسا. 
ووفقا لما ذكره موقع “Space” الأمريكي فتعد البوابة جزءًا أساسيًا من برنامج استكشاف Artemis التابع لوكالة ناسا، والذي يسعى إلى إقامة وجود بشري مستدام طويل الأجل على القمر وحوله بحلول أواخر عام 2020. 
وستعمل المحطة الفضائية الصغيرة كنقطة انطلاق، سواء للطاقم أو للمركبات غير المأهولة إلى سطح القمر. وقال مسئولو ناسا إن SpaceX ستساعد في الحفاظ على تزويد البوابة بالشحنات، وتقديم تجارب علمية ومجموعة متنوعة من المعدات الأخرى إلى المحطة، وذلك لمهمتين بموجب عقد الخدمات اللوجستية Gateway الذي أعلن عنه مؤخرًا.
وتستخدم عمليات إعادة تزويد المحطة الدولية الروبوتية لـ SpaceX صاروخ Falcon 9 للشركة وكبسولة Dragon، والتي يمكن أن تتسع لـ 13200 رطل إلى مدار أرضي منخفض. لكن مهمات البوابة القمرية الجديدة، ستستخدم أجهزة مختلفة، وهم صاروخ فالكون الثقيل الضخم وكبسولة خاصة تسمى Dragon XL. 
وقال ممثلو SpaceX عبر تويتر إن Dragon XL ستكون قادرة على حمل أكثر من 5 أطنان مترية من البضائع إلى البوابة.
وقالت جوين شوتويل ، كبير مسئولي التشغيل بالشركة: “العودة إلى القمر ودعم استكشاف الفضاء في المستقبل يتطلب تسليم كميات كبيرة من البضائع والشحنات بأسعار معقولة”.
وأضافت شوتويل: “من خلال شراكتنا مع وكالة ناسا، تقدم شركة SpaceX الأبحاث العلمية والإمدادات الحيوية لمحطة الفضاء الدولية منذ عام 2012، ويشرفنا مواصلة العمل خارج مدار الأرض ونقل شحنة أرتميس إلى البوابة القمرية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق