عالم التقنية

توقيع الوكالة الفضائية الأوروبية اتفاقية تنظيف مدار الأرض من النفايات

تعوّل الوكالة الفضائية الأوروبية على أن توقع الصيف المقبل اتفاقية تصميم وإطلاق القمر الصناعى Clearspace-1 الذى سيعمل على تنظيف مدار الأرض من النفايات الفضائية، وأعلن ذلك يوم 23 مارس رئيس الممثلية الدائمة للوكالة فى روسيا، رينى بيشيل.

وقال إن تحقيق المشروع سيبدأ بعد توقيع الاتفاقية التى تقضى بإطلاق القمر الصناعى بحلول عام 2025.

وأوضح، رينى بيشيل، أن الغاية من إطلاق القمر الصناعى هى سحب الأقمار الصناعية القديمة وحطامها الكبير من مدار الأرض، مع العلم أن الحطام يمكن أن يتفتت مع مرور الوقت إلى شظايا صغيرة الحجم وتشكل خطورة على الأقمار الصناعية العاملة فى المدار والمحطات والمركبات الفضائية.

ويفترض أن يحدد القمر الصناعى أولا موقع جرم فضائي، ثم يقترب منه ويلتقطه باستخدام 4 أذرعة آلية .

وأشار بيشيل، إلى أن تحقيق تلك العملية فى غاية الصعوبة لأن الأجرام الفضائية المحلقة فى مدار الأرض تدور فى الوقت نفسه حول محورها بسرعة كبيرة.

يواجه البشر تحديا هائلا فى محاولتهم تنظيف الحطام الفضائى فى مدار الأرض، أو قد تواجه البشرية حصارا فى هذا الكوكب إلى الأبد، كما زعم أحد الخبراء، حسب روسيا اليوم.

ويعتقد الآن، أن هناك 170 مليون قطعة من النفايات الفضائية تطفو فى الغلاف الجوى العلوى للأرض، ولكن يتم تعقب 34 ألفا فقط منها.

ويسبح نحو 7 آلاف طن من النفايات الفضائية حول الأرض، حيث تتراكم الأقمار الصناعية غير المستخدمة، وخردة الصواريخ وغيرها من المعادن والصخور بالقرب من الأرض.

وسبق للخبراء أن حذروا من أنه مع زيادة الحطام الفضائى، سيزداد خروج الصواريخ من مدار الأرض، صعوبة، خوفا من التصادم مع جسم آخر فيما يعرف باسم ” متلازمة كيسلر” وهى تصادمات متعددة بين أجزاء من أقمار صناعية متراكمة فى الغلاف الجوى الخارجى للأرض وتوجد فى مدارات منخفضة بحيث ينشأ من تصادم واحد عدة تصادمات كثيرة كأحجار الدومينو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق