عالم التقنية

خفض فيس بوك جودة الفيديو فى أمريكا اللاتينية

كشف تقرير حديث أن شبكة التواصل الإجتماعي فيس بوك تقوم الآن بخفض جودة الفيديو في أمريكا اللاتينية وذلك عقب قيامها بتخفيض جودة الفيديو في أوربا بعدما سارت على نفس خطوات نتفليكس و يوتيوب و أمازون و Walt Disney استجابة لدعوة من الاتحاد الأوروبي لدرء الجمود على الإنترنت، حيث يعمل آلاف الأشخاص من منازلهم بسبب تفشي فيروس كورونا.
وبحسب موقع TOI الهندى، فقال متحدث باسم فيس بوك في بيان: “للمساعدة في تخفيف أي ازدحام محتمل في الشبكة، سنخفض مؤقتًا معدلات البت لمقاطع الفيديو على فيس بوك و انستجرام في أمريكا اللاتينية” ، مضيفًا أن الشركة تعمل مع شركاء لإدارة قيود النطاق الترددي وسط تزايد الطلب.
وقد أعلنت منصة البث البرازيلية GloboPlay، المملوكة لأكبر قناة تلفزيونية في البلاد، أنه سيتم تعليق بث الفيديو بدقة 4K و Full High Definition مؤقتًا اعتبارًا من يوم الاثنين للحفاظ على البنية التحتية للإنترنت في البرازيل والسماح لمزيد من الأشخاص بالوصول إلى محتوياتها.
وردا على سؤال حول الخطط المستقبلية لخفض جودة البث في البرازيل ، كما فعلت في أوروبا ، قالت Netflix إنها “ستواصل العمل مع مزودي خدمة الإنترنت والحكومات في جميع أنحاء العالم وستطبق هذه التغييرات في أماكن أخرى إذا لزم الأمر”.
فيما وقعت Anatel ، المنظمة المحلية للاتصالات، على اتفاقية التزام مع شركات الاتصالات ومقدمي الخدمات الآخرين لإبقاء البرازيليين على اتصال أثناء تفشي فيروس كورونا، وإنشاء لجنة أزمة لتنسيق الإجراءات ومراقبة حركة البيانات وسعة الشبكة.
وقالت الهيئة التنظيمية: “إن Anatel ، ضمن نطاق مجموعة إدارة المخاطر ومراقبة أداء الشبكة ، ستعطي الأولوية لحلول الطوارئ التي يتمثل هدفها الرئيسي في استمرارية الخدمة ووصولها من قبل السكان البرازيليين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق