أخبار محلية

أمير منطقة عسير يصل القاهرة لتقديم واجب العزاء في وفاة “مبارك”

صحيفة وصف :أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير أن كل من يعمل في القطاع العام لا يقبل منه أي تقصير في الوصول للجودة، وأن أي تقصير في ذلك يعد مخالفاً للتوجيهات.
وأشار سمو أمير منطقة عسير خلال رعايته لأعمال ورشة العمل الدولية للحدائق والطرق النموذجية التي نظمتها أمانة عسير خلال الفترة من 3 إلى 4 رجب الجاري، ضمن مبادرة تحسين المشهد الحضري للمنطقة، إلى أن عسير بحاجة إلى خطط عمرانية مدروسة تهتم بالمشروعات النموذجية المختلفة ما بين الطرق والحدائق والمراكز الحضرية، وأنه يجب على الجميع تنفيذ الخطط التي تنتج عن الورش بالطريقة المطلوبة، التي يحتذى بها كما أمرنا بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وانفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، مؤكداً أنه لن يقبل أي خلل في التصميم أو الإشراف أو التنفيذ.
وأشاد سموه بالدور الذي تقوم به أمانة منطقة عسير والجهود المميزة في هذا الاتجاه وسعيها بخطوات متسارعة نحو الأمام عبر البناء على مكامن القوة التي تكمن أيضاً في أساتذة وطلاب وطالبات الجامعات والكليات، ورؤساء البلديات، والمتخصصين في البيئة، والفريق الإقليمي والخبرات العالمية المتواجدة، وكذلك القدرات العظيمة لدى الفرد منا بحبه لوطنه وأصالته وطموحه التي سنبني جميعاً عليها الخطط.
وأوضح الأمير تركي بن طلال أن ما عٌرض في الورشة من مشروعات متنوعة وطرق وحدائق نموذجية، التي تم اختيارها لأن تكون علامة بارزة في المنطقة، سيتم مراجعتها ومتابعتها بدقة، لنعرف ماهية العمل الذي قمنا به، وهل سيرتقي ليكون نموذجاً يحتذى به كما أمرنا به ولاة أمرنا – حفظهم الله -.
من جانبه بين أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي في كلمته خلال الورشة أن مبادرة المشهد الحضري أطلقها سمو أمير منطقة عسير مطلع يناير 2019، بالتعاون مع الأمانة وهيئة التطوير والتنسيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص المعنية بتطوير المنطقة، وتعنى بالبنية العمرانية في المدن عبر شوارعها ومبانيها وحدائقها واستثماراتها وكافة مظاهرها الجمالية، مؤكداً أنه سيتم العمل بهذا المنهج في كل مدن ومحافظات المنطقة، على أن تكون لكلمنها ثلاثة مشاريع متميزة من خلال البلديات، و سيتولى رئيس البلدية والمجلس البلدي اختيار تلك المشاريع.
وأضاف أنه جرى تشكيل لجنة من الخبراء والمتخصصين على مستوى العالم لتحكيم 20 مشروعاً لطرق وحدائق نموذجية في المنطقة، في سياق مبادرة تحسين المشهد الحضري، كما شارك في الورشة رؤساء البلديات ومديري المشاريع لتلقي الملاحظات وتعديل التصاميم طبقاً لآراء المحكمين، على أن يتم استبعاد أي مشروع لا تجيزه لجنة التحكيم، انفاذاً لتوجيهات سمو أمير منطقة عسير وتأكيده على عدم قبول أي خلل في عمليات الدراسات والتصميم والتنفيذ والإشراف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق