محطات متنوعة

علامات تدل أن عملك يسبب لك الاحتراق النفسى

الإرهاق فى العمل أو ما يسمى بمتلازمة الاحتراق النفسي هو ما يحدث عندما يشعر شخص ما بالضيق من القيام بالمهام اليومية التى يقوم بها فى العمل، وقد يصل للشعور بالإرهاق البدنى والعقلى والاكتئاب، وفى هذا التقرير نتعرف على علامات تدل على إصابتك بمتلازمة الاحتراق النفسي وكيف تتغلب عليها، وفقا لموقع Avo health care.
ومتلازمة الاحتراق النفسي تنتج عن الإجهاد المزمن في مكان العمل الذى لا تتم معالجته من بداية الشعور بالإرهاق. وذكرت منظمة الصحة العالمية أن الإرهاق المرتبط بالعمل على وجه التحديد لا ينبغي استخدامه لوصف تجارب في مجالات أخرى من الحياة، ومن علامات الإرهاق فى مكان العمل:
– الشعور بالإرهاق.
– الشعور بعدم القدرة على ابتكار أفكار جديدة لتطوير العمل.
– السلبية.
– انخفاض الفعالية والقدرة على الإنتاج.
إن الإرهاق في مكان العمل هو أكثر مما كان عليه الحال في يوم سيئ أو أسبوع صعب، فكل شخص يمر بذلك من وقت لآخر، لكن يحدث الإرهاق عندما لا يكون لديك أي أيام جيدة، ويستمر لفترة طويلة من الزمن.
ويرتبط الكثير من الإرهاق بتجربة الإجهاد المزمن وعند تركه دون مراقبة، فإنه يمكن أن يتسبب في تدهور صحتك وسعادتك وعلاقاتك وأدائك الوظيفي. 

5 علامات تدل على إصابتك بمتلازمة الاحتراق النفسي:

1- الشعور باستنفاد طاقتك
هناك علامة واضحة على الإرهاق عندما تشعر بالتعب طوال الوقت، وعدم امتلاك أي طاقة، على مدى فترة طويلة من الزمن، يمكن أن يسبب الإجهاد المزمن الذى يسبب مشاكل صحية حقيقية مثل مشاكل الجهاز الهضمي وأمراض القلب والاكتئاب والسمنة.
2- عدم وجود الدافع
عندما لا تشعر بالحماس تجاه أي شيء بعد الآن أو لم تعد لديك هذا الدافع الداخلي لعملك، فأنت تعاني من الإرهاق. قد يتجلى هذا الافتقار إلى الحافز أيضًا في شكل صعوبة في الذهاب في الصباح أو تشعر أنك تجر نفسك إلى العمل يوميًا.
3- الإحباط والعواطف السلبية الأخرى
عندما يحدث هذا قد تشعر بأن ما تفعله لا يهم بعد الآن، أو قد تشعر بخيبة أمل من كل شيء، قد تلاحظ أنك تشعر بشكل عام بالتشاؤم أكثر مما اعتدت عليه.
4- تدهور الأداء الوظيفى
قارن أداءك الحالي بالسنوات السابقة، نظرًا لأن الإرهاق يميل إلى الحدوث لفترة طويلة، فقد يكشف هذا النهج عما إذا كنت في حالة ركود مؤقت أو تعاني من مزيد من الإرهاق المزمن.
5- المشكلات الشخصية في المنزل وفي العمل
يميل هذا إلى الظهور بإحدى الطريقتين التاليتين: 
– تواجه مزيدًا من النزاعات مع الزملاء / الأصدقاء / الأسرة.
– تقوم بالانسحاب، وتبتعد عن زملائك في العمل وأفراد أسرتك.

التغلب على الاحتراق النفسي 

إذا لاحظت يومًا واحدًا أو أكثر من هذه الأعراض فإليك ما يجب فعله:

1- الاسترخاء
سواء كانت تمارين التأمل أو قراءة كتابًا أو المشي أو الخروج مع الأصدقاء والعائلة، فكر حقًا فيما ستفعله للاسترخاء وإيجاد الوقت لذلك.
2- البحث عن الأنشطة خارج العمل
ابحث عن شيء خارج العمل تشغله بالراحة والاسترخاء ويجعلك تنطلق فعليًا، سواء كانت هواية أو أنشطة رياضية أو اللياقة البدنية أو التطوع في المجتمع.
3- ابتعد عن هاتفك
في حين أن تكنولوجيا الاتصالات يمكن أن تعزز الإنتاجية إلا أنها يمكن أن تسمح لضغوط العمل بالتسلل إلى وقت الأسرة والإجازات والأنشطة الاجتماعية، قم بتعيين الحدود عن طريق إيقاف تشغيل الهواتف المحمولة.
4- الحصول على ما يكفى من النوم
تشير الأبحاث إلى أن وجود أقل من ست ساعات من النوم في الليلة هو أحد عوامل الخطر الرئيسية للإرهاق، لأسباب ليس أقلها أن قلة النوم يمكن أن يكون لها آثار سلبية على أداء وظيفتك وإنتاجيتك، الحرمان من النوم يمكن أن يؤدي أيضًا إلى التعب وبقلل من دوافعك ويجعلك أكثر حساسية للأحداث المجهدة، ويضعف وظيفتك العقلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق