فن وثقافة

اعتذار الفنانة العمانية بثينة الرئيسي للشعب الكويتي بعد نشرها صورة صدام حسين

اعتذرت الفنانة العمانية بثينة الرئيسى، للشعب الكويتى عقب نشرها صورة للراحل السلطان قابوس بن سعيد، مع رئيس العراق السابق صدام حسين، وقد تعرضت لهجوم حاد من المتابعين الكويتيين بعد نشر الصورة عبر حسابها على “سناب شات”.

وعبر مقطع فيديو اعتذرت بثينة الرئيسى للجمهور الكويتى حيث بكت وهى تتحدث، قائلة إنها لم تقصد نشر الصورة لوجود صدام حسين إلى أنها رأت فى الصور المنشورة صورة السلطان قابوس فقط مؤكدة حبها لدولة الكويت أنها تعتبر نفسها مواطنة كويتية ودرست فى الكويت وزوجها كويتى”.

وتابعت “ما أقدمت عليه خطأ وغير مقصود، هذه الصورة جاءت من أحد متابعيني، ولم أقم بمراجعتها قبل نشرها، هذا خطئي وأعترف به و كان مفروض أرجع كل الصور ولكن حالتى ما سمحتش انى أرجع كل بوست”.

ورحل عن عالمنا السلطان قابوس سلطان عمان، بعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء شملت عُمان من أقصاها إلى أقصاها، وطالت العالم العربى والإسلامى والدولى، وتميزت عمان فى فترة حكم قابوس بعلاقات متوازنة مع كل بلدان الخليج وحتى إيران، حيث لعب دور الوسط مرات عدة بين إيران والدول الغربية والولايات المتحدة، ووضع بذرة المفاوضات الأولى بين طهران والغرب والتى أفضت فى النهاية إلى ابرام اتفاق نووى فى عام 2015  كما استضافت مسقط فى عهده محادثات سرية بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين عام 2012، كما توسّطت عمان أيضًا بين طهران وواشنطن لإطلاق سراح سجناء.

ونجحت جهود فى عام 2009 فى إطلاق سراح 3 أمريكيين سجنوا فى إيران للاشتباه فى كونهم جواسيس بعدما ضلوا طريقهم عبر الحدود.

وبعد إعلان نبأ وفاة السلطان قابوس بن سعيد أعلن التليفزيون الرسمى فى سلطنة عمان تنصيب هيثم بن طارق آل سعيد سلطانا للبلاد خلفا له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق