أخبار محلية

“الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية” تدعو مستثمري الإيواء الفندقي للتسجيل في المنصة الوطنية للرصد

صحيفة وصف :دعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية، جميع المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي بالمملكة إلى سرعة التسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي.

ولفتت الهيئة بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، إلى أن آخر موعد للتسجيل في المنصة الإلكترونية سيكون مع نهاية يوم الثلاثاء المقبل، الموافق 17 ديسمبر 2019.

وحددت الهيئة العامة للسياحة، مهلة 90 يوماً لقيام المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي في جميع مناطق المملكة بالتسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي، وإتمام عملية الربط الإلكتروني.

وأعلن مدير عام الإدارة العامة للتراخيص في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبدالكريم العومي، أنه في حال انتهاء الفترة الموضحة للتسجيل، سيتم تطبيق النظام وفق اللوائح التنفيذية في حق الجهات المخالفة التي لم تقم بالتسجيل وإتمام الربط الإلكتروني في المنصة خلال تلك الفترة.

وأكد “العومي” أن اكتمال الربط الإلكتروني لمنشآت القطاع السياحي سيساعد في متابعة الحركة السياحية، وتسهم المنصة في رفع جودة الخدمات السياحية المقدمة، وتنشيط الاستثمارات في هذا القطاع من خلال توفير بيانات دقيقة وآنية حول الحركة السياحية في المملكة، إلى جانب سهولة وسرعة الدخول على المعلومات والإحصائيات المطلوبة، الأمر الذي يضمن الدقة والجودة العالية للبيانات والإحصائيات المرتبطة بمنشآت الإيواء السياحي.

وأشارت الهيئة في وقت سابق، إلى الأهمية الكبرى التي تمثلها المنصة الوطنية الإلكترونية للرصد السياحي، وتتيح معلومات متكاملة تساهم في تقديم معلومات للمستثمرين في القطاع السياحي، وتساعدهم في بناء حملاتهم التسويقية.

وستعمل الهيئة فيما بعد على استغلال المعلومات والبيانات التي جرى إدخالها بالمنصة الإلكترونية لتطوير القطاع السياحي، والارتقاء بتجربة السائح والتأكد من توفر جميع الخدمات السياحية بشكل تنافسي للارتقاء بالمملكة لتصبح إحدى الوجهات السياحية المميزة عالمياً.

وتقوم المنصة الوطنية للرصد السياحي، بمراقبة أداء جميع الأنشطة السياحية بما في ذلك الإيواء والحركة السياحية، الأمر الذي يجعل هذه المنصة مركزاً معتمداً للإحصاءات والبيانات المتعلقة بالقطاع السياحي في المملكة، والهادفة لتوفير معلومات إحصائية دقيقة وشفافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق