دوليات

اعلان البرهان تحديد موقع مقبرة لضباط أعدمهم النظام السودانى السابق

أعلن رئيس مجلس السيادة السودانى الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، تحديد موقع مقبرة 28 ضابطا أعدمهم النظام السابق، فى أبريل عام 1990، من دون تسليم الجثامين لذويهم، ولا تحديد موقع مقبرتهم.
وقالت القوات المسلحة السودانية، في بيان، إن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة، التقى في حضور الفريق الركن منور عثمان نقد، نائب رئيس هيئة الأركان للإدارة، اليوم في القيادة العامة للقوات المسلحة، مع أسر “شهداء 28 رمضان”، في إشارة إلى “حركة 28 رمضان”، التي كانت ينتمي لها الضباط الذين تم إعدامهم.
وأوضح بيان القوات المسلحة السودانية، أن البرهان أشاد بالدور الكبير للشهداء في الدفاع عن الوطن، لافتا إلى أن هناك لجنة شُكلت للوصول للحقائق، التي طالبت بها الأسر، متعهدا بالوفاء بحقوق الشهداء كاملة.
وأضاف أن ذلك الأمر “حق يمليه علينا الواجب وزمالة القوات المسلحة”، مشددا على الاستجابة الكاملة لمطالب أسر الشهداء والمحافظة على حقوق الذين أحيلوا للمعاش بذات الأسباب.
في غضون ذلك، أذاع التلفزيون الرسمي مقتطفات من اللقاء، قال خلالها البرهان، إنه تم تحديد موقع “مقبرة شهداء 28 رمضان”، فدوت القاعة بالتصفيق، وسط بكاء بعض النساء، اللاتي فقدن ذويهن.
وأضاف البرهان أنه سيتم التشاور بشأن نبش المقبرة أو الاكتفاء بوضع نصب تذكاري فوقها بأسماء الشهداء، لافتا إلى أنه سيتم التشاور مع الأطباء والمختصين، لمعرفة إن كانت هناك إمكانية لنبش المقبرة وتصنيف الشهداء، وكل الخطوات ستتم بالتشاور مع أسر الشهداء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق