طب وصحة

المتبرعون بالكلى أقل عرضة للإصابة بهذا المرض

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت أن التبرع بإحدى الكليتين لا يخفف من ألم الآخرين ويحميهم من الوفاة فقط، بل يقلل من حدوث ألفشل الكلوى للمتبرع.

ووفقًا للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، قال الباحث “جونز هوبكينز” من مستشفى سيغيف فى نيويورك، أن الناس الذين يعيشون بكلية وأحدة هم أقل عرضة للإصابة بالفشل الكلوى من الأشخاص الذين يمتلكون كليتين.

ولتأكيد نتائج الدراسة، بدأ الباحثون دراستهم على 96 ألف شخص من البالغين فى الولايات المتحدة الأمريكية الذين تبرعوا بالكلى بين أبريل 1994 ونوفمبر 2011 وتمت متابعتهم لمدة تصل إلى 15 عاماً وتمت مقارنتهم بـ 20 ألف شخص من الناس الذين لديهم اثنين من الكليتين، حيث كان معدل ألفشل الكلوى يصل إلى 90 شخصا من كل 10 آلاف شخص من المتبرعين بكليتهم و326 شخصا لكل 10 آلاف شخص من الأشخاص الذين يمتلكون اثنين من الكليتين.

وجدير بالذكر أن دراسة علمية سابقة وجدت أن الأشخاص الذين تبرعوا بوأحدة من الكليتين لديهم مخاطر أقل للوفاة عن أى سبب.

وأشار الباحثون إلى أنه يجب عملية فحص المتبرع بعناية حتى تجنُب بعض المخاطر، ولكن هذه الدراسة تذكرنا أن هذا الخطر يكون منخفض لأن التبرع بأحد الكليتين من شأنه التقليل من خطر ألفشل الكلوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق