دوليات

تجديد فرنسا دعمها لمواجهة الإرهاب فى الساحل الإفريقى

أكد إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسى، أن قضية مواجهة الإرهاب تشكل عاملا مشتركا فى اهتمامات بلدان الساحل الإفريقى وفرنسا، محذرا من التهاون مع التحذيرات فى التعامل مع التهديدات الإرهابية، مجددا موقف بلاده الداعم لمكافحة الإرهاب فى الساحل الأفريقي.

وقال فيليب، أمام المشاركين فى المؤتمر الدولى للأمن فى إفريقيا، الاثنين، الذى تستضيف العاصمة السنغالية دكار فعالياته، إن فرنسا فى السنوات الأخيرة أظهرت التزاما ودعما لجميع المبادرات التى اتخذتها بلدان الساحل فى أبحاثها وخطواتها من أجل الاستقرار السياسى والأمنى،

وأشار فيليب، إلى تصريحات رئيس السنغال ماكى سال ونظيره الموريتانى محمد ولد الشيخ العزوانى، التى ثمنا خلالها الالتزام والجهد الفرنسى سواء فى إطار الأمم المتحدة أو غيرها للمشاركة فى القضاء على الإرهاب، موضحا أن بلاده على وعى تام بثمن التزامها بمثل هذه الجهود، وأنها مستمرة فى تقديمها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق