أخبار محلية

أمير منطقة الجوف افتتح مجمع كليات البنين في محافظة القريات ويشهد إعلان جامعة الجوف بلا مبانٍ مستأجرة

صحيفة وصف :افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف مجمع كليات البنين التابع لجامعة الجوف في محافظة القريات.
وكان في استقباله في مقر المشروع معالي مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل بن محمد البشري وأعضاء مجلس الجامعة، حيث تفضّل سموه بإزاحة الستار معلناً افتتاح هذا المشروع الوطني الذي يضاف لقائمة 28 مشروعاً منجزاً في جامعة الجوف.
وتجول سمو أمير المنطقة في أرجاء المبنى، مستمعاً لشرح مفصل عن المشروع الذي يتربع على مساحة تبلغ 38517 متر مربع، ومكوناً من
خمسة مبانٍ كل مبنى من دورين مع بهو رئيسي يربط بينها، ويتضمن (52) قاعة دراسية بمختلف السعات و(25) معملاً للكيمياء والفيزياء والحاسب الآلي والعلوم الطبية التطبيقية واللغة الإنجليزية والتعلم الإلكتروني، مجهزة بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة، و(125) مكتباً إدارياً، بالإضافة إلى مكتبة مركزية تحوي مئات الآلاف من الكتب والعناوين المطبوعة والإلكترونية، ومسرحاً لإقامة الفعاليات الثقافية والاجتماعية والعلمية، بالإضافة لمركز الخدمات الطبية، وتُقدر تكلفة المشروع بما يقارب 80,000,000 ريالاً.
وشرف سمو أمير المنطقة الحفل المعد بمناسبة الافتتاح، حيث قدم معالي الدكتور البشري كلمة رحب فيها بسمو الأمير وقدم له خالص الشكر والعرفان على تشريفه ودعمه المتواصل للجامعة، عادّاً ذلك من أبرز المحفزات لها لإكمال مسيرتها وتحقيق المنجزات الوطنية المتلاحقة التي تترجم الدعم اللامحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أيدهم الله.
وأعلن معالي الدكتور إسماعيل البشري جامعة الجوف بلا مبانٍ مستأجرة على الإطلاق، حيث يعد مشروع كليات البنين في القريات نهاية لآخر المباني المستأجرة في الجامعة على مستوى الطلاب والطالبات في سكاكا ودومة الجندل وطبرجل والقريات، وعبّر معاليه عن فخره واعتزازه بهذه المرحلة التي وصلت إليها الجامعة في عمرها الزمني القصير، لتتفرغ بذلك لاستمرار التطوير في جميع النواحي الأكاديمية
والبحثية والإدارية، وتواصل تنفيذ خطتها الاستراتيجية المتوافقة مع رؤية المملكة
٢٠٣٠.
فيما قدم الدكتور مرزوق بن ملفي الخنجر كلمة بالنيابة عن أهالي محافظة القريات رفع خلالها الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة
ولسمو أمير المنطقة على ماتحظى به محافظة القريات من رعاية كريمة على كافة الأصعدة،
كما قدم الشكر لمعالي مدير الجامعة وجميع فرق العمل فيها على جهودهم المتواصلة في كل المجالات العلمية والاجتماعية والانشائية “وقد كنا نتابع زيارات معالي مدير الجامعة من أجل متابعة وإنجاز هذا المشروع المشرف للمحافظة والجامعة”.
وأكد الدكتور الخنجر أن هذا المشروع سيسهم في تنمية المحافظة ويكون منارةً علمية وثقافية تتخرج منها أجيال تخدم القيادة والوطن
وتحافظ على مقدراته.
وفي نهاية الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن نواف جميع القطاعات المساهمة في إنجاز المشروع .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق