طب وصحة

أسباب ومخاطر الولادة المبكرة وكيفية مواجهتها

تعتبر الولادات المبكرة السبب الرئيسي للوفاة بين الأطفال حديثي الولادة، والسبب الرئيسي الثاني للوفاة للأطفال دون سن الخامسة بعد الالتهاب الرئوي.

ووفقا لتقديريات منظمة الصحة العالمية ” who“، يولد ما يقدر بنحو 15 مليون طفل كل عام قبل الأوان أو الخدج ويموت أكثر من مليون طفل بسبب مضاعفات الولادة المبكرة.

أسباب الولادة المبكرة

في الغالب بسبب الحث المبكر للولادة أو الولادة القيصرية، وحالات الحمل المتعددة والالتهابات وحالات الحمل المبكر للمراهقين، ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم هي المسئولة عن الولادات المبكرة، على الرغم من عدم التوصل إلى توافق طبي بعد، هناك أيضًا أدلة كافية تشير إلى أن الحمل المبكر أو الفجوة الأقل بين فترتين من الحمل مسئولان عن الولادة المبكرة.

مخاطر الولادات المبكرة على الطفل

تزداد المضاعفات اعتمادًا على مدة الحمل، وتشكل وفيات الرضع أو موتهم خلال السنة الأولى أكبر خطر، وغالبا ما تؤدي الولادات المبكرة إلى تلف في الدماغ وتأخر في النمو.

وقد يكون الأطفال أيضا عرضة للمعاناة من مضاعفات القلب والأوعية الدموية ، ومشاكل في الجهاز التنفسي ، وتعفن الدم والالتهاب الرئوي والتهاب المسالك البولية، وهشاشة العظام.

1. قد يضطر الأطفال الخدج، الذين يخضعون لعلاجات التنفس لتحسين وظيفة الرئة في وقت مبكر من الحياة إلى مواجهة أمراض الجهاز التنفسي حتى في سن المراهقة.

2. يتعرضون لخطر أكثر لهشاشة العظام.

3. الأطفال المبتسرين هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات القلق وغيرها من مشاكل الصحة العقلية حتى أواخر الثلاثينيات من العمر.

4. التهاب الأمعاء والقولون الناخر هى حالة معوية حرجة تكون قاتلة عادة شائعة عند الأطفال الخدج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق