دوليات

تظاهرات حاشدة أمام البيت الأبيض.. “الرئيس التركي هو داعش”

صحيفة وصف :نظَّم مئات المتظاهرين الأكراد مظاهرات حاشدة أمام البيت الأبيض بالتزامن مع زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للولايات المتحدة الأمريكية.

وندد المحتجون بالرئيس التركي، وبالغزو الذي تشنه بلاده على شمال سوريا.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للرئيس التركي، منها: “أردوغان هو داعش”، و”أردوغان قاتل الأطفال”. فيما حاول بعض أنصار “أردوغان” الاشتباك مع المتظاهرين؛ وهو ما دعا الشرطة للتدخل والتفريق بينهما.

فيما شاركت الصحفية والناشطة ماريسا لانج بمقطع فيديو للتظاهرات القائمة أمام البيت الأبيض، وعلقت قائلة: “من أمام البيت الأبيض، حيث يجتمع الرئيس التركي أردوغان مع الرئيس ترامب. هناك العشرات من المحتجين هنا، وهم يهتفون (أردوغان هو داعش)، (تعيش أرمينيا)، (تركيا خارج سوريا) و(تركيا إرهابية)”.

وأكدت في تغريدة أخرى اتجاه بعض المتظاهرين صوب مقر إقامة السفير التركي في واشنطن للتظاهر أمامه.

ونقل صحفي أمريكي آخر، يُدعى فورد فيشر، وقائع ما يحدث خارج البيت الأبيض من اشتباكات، وكتب تغريدة، قال فيها: “لا يزال المحتجون خارج البيت الأبيض يدينون اجتماع ترامب مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. في وقت سابق ذهب أحد أنصار أردوغان لاستفزاز المحتجين؛ ما تسبب في اشتباكات قصيرة مع الشرطة. حاول المتظاهرون المناهضون لأردوغان إبعاد جماعتهم عن بعض أنصار الرئيس التركي”.

من جهته، تهكَّم السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام على زيارة الرئيس التركي للولايات المتحدة، ووصف اجتماع ترامب بأردوغان بالدرس التعليمي، وقال: “الغرض من هذا الاجتماع هو إعطاء أصدقائنا في تركيا درسًا أمريكيًّا في التربية المدنية”، في إشارة ساخرة لافتقار الأتراك لأساسيات حقوق الإنسان والمدنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق