طب وصحة

تعزيز لقاح الإنفلونزا المناعة للمصابين بفيروس الإيدز

أكدت نتائج جديدة أن الأشخاص الذين يعالجون من فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز” يمكنهم الحصول على حماية فعالة ضد الأنفلونزا الموسمية بلقاح الأنفلونزا.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قال الباحثون إن المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية “HIV” يمكن أن يكون لديهم ضعف في جهاز المناعة وقد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض خطير بسبب الأنفلونزا، لذا فمن المستحسن أن يحصلوا على لقاح الأنفلونزا الموسمية كل عام.

ووجدت “كاترينا بولوك”، من قسم الأمراض المعدية في إمبريال، أن لقاح الإنفلونزا أثار استجابات مناعية فعالة لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والذين يتناولون العلاج المضاد للفيروسات.

وقال الدكتور “بولوك” : “التوصية الحالية هي أن يتلقى الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بمرض خطير بسبب الأنفلونزا ، بما في ذلك المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية ، لقاحا يحتوي على أربع سلالات من الإنفلونزا لحمايتهم من المرض”.

وتابع “بولوك”: استعادة المناعة التي يسببها اللقاح أمر ممكن.

وأضافت الدكتورة “ميجان كول” من قسم الأمراض المعدية: “التعايش مع فيروس نقص المناعة البشرية، أمر صعب والمناعة يجب تعزيزها للوقاية من الأمراض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق