أخبار رياضية

تطورات انتقال إيجور كورنادو إلى الهلال السعودي

صحيفة وصف :ترددت في الفترة الأخيرة أنباء تفيد باهتمام أندية سعودية بلاعب نادي الشارقة البرازيلي إيجور كورنادو، وذلك من أجل الحصول على خدمات اللاعب، وأشارت الأخبار إلى أن نادي الهلال فتح باب التفاوض من أجل ضم اللاعب لصفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، مع تحمل النادي السعودي قيمة فسخ العقد المقدرة بـ20 مليون يورو حسب التسريبات المتداولة، وانتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي العديد من التكهنات حول نية النادي السعودي، دون أن يكون هناك مصدر رسمي موثوق للتأكد من صحة الأخبار المتداولة.

ومازاد من صحة التكهنات خروج اللاعب في تصريحات إعلامية مؤكدا أنه يبحث عن نادي جماهيري كبير ويرغب في تحقيق المزيد من الألقاب، لكنه أوضح أنه متمسك بنادي الشارقة وبوجوده في صفوفه، بعدما حقق معه لقب الدوري في الموسم الماضي وكأس السوبر بداية هذا الموسم، كما وافق على تجديد عقده لثلاثة مواسم مقبلة رغبة منه في الاستمرار مع الفريق، الذي تنتظره مشاركة مهمة في دوري أبطال آسيا،

وفي أول رد رسمي على الأخبار المتداولة نفي محمد سعيد بوزنجال عضو مجلس إدارة نادي الشارقة المشرف العام على فريق الكرة، ما تردد عن تلقي إدارة ناديه عرضاً من نظيره الهلال السعودي، لضم البرازيلي ايغور كورنادو هداف الفريق مقابل 20 مليون يورو في فترة الانتقالات الشتوية، مشيراً إلى أن الجهاز الفني للشارقة لا يلتفت لمثل هذه الأمور وتركيزه ينصب على الفريق. وقال بوزنجال: ايغور لاعب مميز، ومن الطبيعي أن تسعى في طلبه أندية أخرى واللاعب مرتبط بعقد مع الشارقة حتى 2023.

ويعد إيجور أحد أفضل لاعبي نادي الشارقة والدوري الإماراتي عامة بعد الظهور اللافت له في الموسم الماضي، وقيادته فريقه لحصد لقب الدوري بعد غياب 23 سنة، كما حصل على لقب كأس السوبر بداية الموسم على حساب شباب الأهلي، ويقود الفريق حاليا لصدارة ترتيب جدول دوري الخليج العربي، وقدم لمسات ساحرة مع فريقه الملقب بالملك، ومنذ التحاقه بالشارقة في الموسم الماضي لعب 32 مباراة سجل خلالها 24 هدفا ، وصنع 20، وتمتع اللاعب بحب جارف من زملاءه في الفريق وبين الجماهير الكبيرة التي عادت لمؤازرة فريقها .

وكان إيجور قد انتقل في صيف 2108 إلى نادي الشارقة قادما من نادي باليرمو الإيطالي بصفقة قيمتها 6 ملايين يورو، وأصبح علامة فارقة مع الشارقة منذ مشاركته الأولى وحتى الآن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق