دوليات

كونتي يرفض اتهام الرئيس التركي لإيطاليا بالنفاق

صحيفة وصف :كشف رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عن فحوى مكالمته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول سورية، رافضا أي اتهام من جانب أردوغان بأن روما تتبع نهج النفاق.

وقال كونتي، خلال مؤتمر صحفي بعد أعمال المجلس الأوروبي رداً على من تحدثوا معه عن اتهامات النفاق التي أطلقها أردوغان ضد الزعماء الغربيين الذين اتصلوا به في الأيام الماضية: “كانت هناك أمس مكالمة هاتفية طويلة مع الرئيس أردوغان والتي كررت خلالها بقوة أن هذه المبادرة غير مقبولة بالنسبة لي وللحكومة والمجتمع بأكمله” في إشارة للعملية العسكرية التركية في سورية، وفقا لوكالة “نوفا” الإيطالية.

وأضاف كونتي: “جميع المجموعات البرلمانية عبرت عن نفسها، وكان الموقف الواضح موحد وهو إدانة قوية لهذه المبادرة”.

وتابع كونتي: “لا أحد يعتقد أن هذه المبادرة العسكرية من جانب واحد يمكن أن تؤدي إلى تحقيق الاستقرار ، وإلى حل المشاكل المعقدة للغاية التي توجد في هذا الربع الإقليمي، فقد كررت ذلك، فهي تتسبب بالفعل في المزيد من زعزعة الاستقرار ، ومزيد من المعاناة للسكان المحليين”.

وقال كونتي: “لكن قبل كل شيء حاولت إقناعه (أردوغان) بأن ما ترتكبه تركيا هو خطأ سياسي خطير، وتحكم على نفسها بالعزلة. لذا، فقد رحبت بوقف إطلاق النار ، حتى لو لم يكن هو الحل لجميع المشاكل، فهو أول خطوة إيجابية لمحاولة خلق خفض التصعيد في مثل هذا الموقف الخطير”.

ومضى كونتي قائلا: “لذلك لا نفاق من جانب إيطاليا. إنه اتهام أرفضه تمامًا.. عندما نتحرك دوليا، يجب علينا ألا نغير موقفنا أبدا ونتبنى معايير مزدوجة.. لقد تم تبني هذا الموقف منذ البداية وسيتم متابعته في كل مناسبة متعددة الأطراف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق