طب وصحة

أهمية تحليل “LH” للرجل والمرأة

LH” هو أسم تحليل ويطلق عليه الهرمون الملوتن وخلال  هذا التحليل يتم معرفة نشاط الغدة النخامية، وهذا التحليل يساهم بشكل كبير في الكشف عن وجود مشاكل الأعضاء التناسلية  لدى الرجال والنساء أو العقم عند النساء.

وخلال الأسطر القادمة سنتعرف أكثر عن هذا التحليل وما هو دوره وذلك وفقا لموقع ” medscape “.

الأسم العلمي لتحليل “LH” هو Luteinizing hormone ، أي الهرمون المحفز للجسم الأصفر، وهو المسئول عن معرفة نسبة نشاط الغدة النخامية بالجسم، والتعرف إذا كان هناك مشكلة ما في نمر الأعضاء التناسلية لدي الزوج أو الزوجة، أو عقم عند النساء.

تحليل LH تحليل LH

ويقوم الطبيب بطلب إجراء هذا التحليل عندما تكون الدورة الشهرية غير منتظمة لدي النساء، وهناك مشاكل أيضا في الحمل، وهناك يكتب الطبيب إجراء هذا التحليل ويفضل أن يكون ثاني يوم للدورة الشهرية، لأن هذا الهرمون يرتفع  نسبته في الجسم، كما أن هذا الهرمون يؤثر علي المبيض ويساهم في إفراز هرمون “E2” احد الهرمونات المسئولة عن الإباضة  .

ويستطيع هذا التحليل في الكشف أيضا عن أسباب عدم انتظام الدورة، وفي حالة وجود مشكلة ما في الغدة النخامية، وفي حالة وجود مشكلة في الإباضة.

وهناك بعض النسب التي يجب أن تكون متواجدة في تحليل “LH“، وهي :

للرجال في سن الـ20 أفضل النتائج تكون  1.8-12.0 mIU/L

للنساء يكون للإباضة نسبته التالي 20-105 mIU/mL.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق