دوليات

طالب زيفا: العملية التركية في سوريا هدفها تعزيز موقع أردوغان الانتخابي

صحيفة وصف :قال الكاتب والمحلل السياسي السوري، طالب زيفا، إن أمريكا ورطت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالسماح له الدخول إلى الشمال السوري لمساحة تقارب مساحة بلد مثل لبنان، وهو ليس أكثر من احتلال لأراض سورية.

وتابع، في تصريحات لراديو “سبوتنيك”، “هذا ما يفسر التخبط الأمريكي والاختلاف فيما بينهم داخل الكونغرس ووزارة الدفاع من مسألة العملية التركية”.

 

وأضاف زيفا أن الدخول التركي سيصنع تقاربا بين الحكومة السورية والأكراد في الشمال السوري وهو ما سيمهد لدخول القوات السورية إلى الشمال.
وأكد أن “العملية ذات هدف انتخابي لتعزيز موقع أردوغان الانتخابي في الداخل، فضلا عن أن أردوغان يريد توظيف المعتقلين من داعش في الشمال كورقة ضغط على أوربا لابتزازها مرة أخرى”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، أنه تم استكمال جميع الاستعدادات لبدأ العملية العسكرية في شمال سوريا، كما أرسل الجيش تعزيزات جديدة للحدود.

وقالت الوزارة في بيان على “تويتر” “استكملنا جميع الاستعدادات اللازمة لعملية عسكرية محتملة في شمال شرقي سوريا”.

​وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن إقامة المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، والتي عملت عليها بلاده بالتعاون مع الولايات المتحدة، ستسمح بإعادة 3 ملايين لاجئ سوري إلى هذه الأراضي، فيما شددت أنقرة مرارا على تصميمها إنجاز هذا العمل لوحدها حال تطلبت الضرورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق