دوليات

الرئيس الفرنسي يتوعد بمكافحة “الشر الإسلامي” بصرامة

صحيفة وصف :تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء بمواجهة “الإرهاب الإسلامي” بصرامة داعيا الأمة جمعاء لمكافحة “الشر الإسلامي”.

وقال ماكرون خلال كلمة ألقاها بمناسبة تأبين ضحايا اعتداء مديرية شرطة باريس الذي سقطوا الخميس الماضي: “أتعهد بخوض معركة بلا هوادة ضد الإرهاب الإسلامي”، متابعا “أدعو الأمة جمعاء لمكافحة الشر الإسلامي المتطرف”.

وكانت النيابة العامة الفرنسية المختصة بقضايا الإرهاب أعلنت، يوم السبت، أن المعتدي الذي قتل أربعة أشخاص وجرح خامس يوم الخميس الماضي في باريس “يتبع فكرا إسلاميا متطرفا”.

وقام المعتدي ميكاييل آربون الذي يعمل موظفا إداريا في مديرية شرطة باريس بالاعتداء بالسلاح الأبيض على زملائه في نحو الواحدة ظهرا (بالتوقيت المحلي لباريس) يوم الخميس الماضي ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر شرطة وموظف في الإدارة بالإضافة لجرح شخص خامس.

وتشهد فرنسا، منذ عام 2015، العديد من الهجمات الإرهابية يتبناها متطرفون إسلاميون وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أوقفت الشرطة الفرنسية 6 أشخاص من اليمين المتطرف، بتهمة التخطيط لمهاجمة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وشهدت عدة مدن أوروبية على مدى السنوات القليلة الماضية عدة حوادث إرهابية تراوحت ما بين الطعن، والدهس بالسيارات، وإطلاق النار، وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول مسؤوليته عن العديد من تلك الحوادث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق