عالم التقنية

وقف فيس بوك عشرات آلاف التطبيقات لإساءة استخدام بيانات المستخدمين

انتهت تحقيقات فيس بوك حول تطبيقات الطرف الثالث على منصتها، وتوصلت إلى أن هناك عشرات آلاف التطبيقات التي تسيء استخدام بيانات المستخدمين وقامت بإيقافها كلها.

هذه التحقيقات كانت قد بدأت العام الماضي مع انتشار فضيحة كامبردج أنالاتيكا حيث كانت شركة الاستشارات تشتري بيانات عشرات ملايين المستخدمين التي تم جمعها من فيس بوك بواسطة تطبيق طرف ثالث.

لم تكشف فيس بوك بدقة عن عدد التطبيقات المخالفة والتي أوقفتها، لكن منذ بدء التحقيقات في مايو 2018 كان العدد شهرياً بنحو 200 تطبيق تم إيقافه، وسرعان ما تضاعف هذا العدد في مايو، لكن بعد سنة من التحقيقات وصل الإجمالي إلى عشرات الآلاف، من أصل ملايين التطبيقات التي تم فحصها.

الملاحظ أن هذه التطبيقات المخالفة التي تم كشفها تعود فقط إلى 400 مطور، وهنا يبزر السؤال حول كيف يمكن لمطور واحد إطلاق عدد كبير من التطبيقات المخالفة بدون أن يتم كشفه حتى هذا الوقت المتأخر؟.

ويقصد بإساءة استخدام بيانات المستخدمين أية ممارسات مخالفة مثل مشاركة تلك البيانات مع جهات أخرى دون علم المستخدم، إتاحة بياناته للعموم بدون حماية هوية المستخدم.

لم تكتف فيس بوك بحذف وإيقاف التطبيقات المخالفة، بل أن بعض المطورين منعتهم من الوصول إلى منصتها وقامت بحذف حساباتهم. والبعض الآخر رفعت عليه دعوى قضائية.

يذكر أن فيس بوك تواجه حالياً 11 تحقيق مختلف من وزارة العدل الأمريكية والمحامي العام وهيئة الأوراق والأسواق المالية الأمريكية حول انتهاكات الخصوصية والاحتكار. وكانت فيس بوك قد أجرت تسوية مع هيئة التجارة الفيدرالية بمبلغ 5 مليار دولار حول انتهاكات الخصوصية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق