دوليات

وعد ترودو بحظر الأسلحة الهجومية فى كندا فى حالة فوزه بالانتخابات

قال رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو،، إنه سيعمل على حظر جميع البنادق “ذات الطراز العسكري” فى حال فاز بالانتخابات القادمة، مضيفًا أنه سيعمل مع المقاطعات والأقاليم لمنح البلديات سلطة تقييد أو حظر المسدسات.

وقال ترودو اليوم “لقد فقد الكثير من الناس أحباءهم بسبب أعمال العنف. وفى كثير من الأحيان، يكون الجانى هو أسلحة على الطراز العسكرى مصممة لإلحاق خسائر بشرية واسعة النطاق – بنادق خطيرة للغاية لا مكان لها فى كندا. ستحظر الحكومة الليبرالية الأسلحة الهجومية فى كندا“.

كما تعهد الليبراليون بإصدار تشريع يعلق مؤقتا تراخيص الأسلحة النارية للأفراد الذين يشتبه فى أنهم يشكلون خطرا على أنفسهم، أو على الآخرين.

وجاء تعهد الليبراليين فى مدينة تورونتو، وهى المدينة التى عانت فى السنوات الأخيرة، مت ارتفاع إجمالى عدد الوفيات فى العام الماضى نتيجة جرائم القتل. وسجل عام 2019 حتى الآن 331 عملية إطلاق نار فى تورنتو، وهو أكثر الحوادث التى تم تسجيلها منذ عام 2014 على الأقل، والتى أثرت على 468 ضحية. وتوفى 24 من ضحايا إطلاق النار فى تورونتو حتى الآن فى عام 2019.

ودعا عمدة تورنتو جون تورى مرارا وتكرارا إلى حظر المسدسات والأسلحة الهجومية. والتقى رئيس البلدية مع ترودو فى قاعة مدينة تورنتو الشهر الماضى – لمناقشة العنف المتصاعد فى المدينة جزئيا فى أواخر الصيف. وعقد الاجتماع بعد فترة وجيزة من إعلان الحكومة الفيدرالية وحكومات المقاطعات والبلديات عن تمويل مشترك بقيمة 4.5 مليون دولار لشرطة تورنتو للتصدى للجريمة المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق