أخبار رياضية

مشرف كرة الأهلي يكشف الحقائق ورئيس مجلس ادارة الشبابيرد على النصراويين

صحيفة وصف :كسر خالد البلطان ، رئيس مجلس ادارة الشباب ، صمته ليرد على جماهير النصر التي هاجمته بعد نهاية الديربي الذي جمع بينهما على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في اطار منافسات الجولة الثالثة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وخيم التعادل السلبي على اولى قمم الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم لينجح الشباب في ايقاف قطار النصر خلال حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به للمرة التاسعة في تاريخه.

 

وبعد انتهاء ديربي النصر والشباب ، قام عددا من جماهير العالمي بالهجوم على خالد البلطان وإلقاء علب المياة عندما كان يسير على مدمار ملعب الدرة.

وقال البلطان في مقطع فيديو عبر سناب شات:” تفاجأت برد فعل النصراويين على حادثة الجماهير، بعد أن اتهموني باستفزازهم وهذا الأمر غير صحيح لأني كنت أسير بجوار الخط المسموح فيه، وردة فعل الجماهير بدأت حين قمت بتعديل الشماغ وهو ربما ما أعتبره النصراويين استفزازاً”.

 

وكشف عن الاشارة التي قام بها تجاه جماهير النصر بالقول:” حركة المجانين لم تكن موجهة لجماهير النصر، لكن الغريب هو تعاطف النصراويين على الحركة التي صدرت من قلة جماهيرهم، لكنه في المقابل أيضًا غير مستغرب منهم، خصوصًا وأن جماهير النصر سبق لها رمي حافلة الفريق وإدارته، كما سبق لها إخراج الكرت الأحمر في وجه الإدارة”.

كما أشار بالقول:” التعصب وصل لهم إلى زعم أنني أشرت إليهم بإشارات تصفهم بالجنون، لم أشر لأحد ولم أتحدث عن جنون جمهور النصر نهائيًا، وإشارات الجنون لم تكن لهم نهائيًا، وتصفهم غير رياضي وغير سليم وتم ذكره في المحاضر الخاصة بمراقب المباراة”.

 

ومن ناية آخرى ، أدلى المدافع الجزائري ، جمال بلعمري ، بتصريحات ليوضح حقيقة تمرده على الشباب كما أُشيع الفترة الماضية بسبب جلوسه على مقاعد البدلاء وعدم الدفع به اساسيا في ديربي الرياض.

وقال بلعمري في فيديو قصير المدة نُشر في صفحة الشباب الرسمية عبر تويتر:” لاتلتفتوا للشائعات التي ذكرت أنني رفضت أن أبقى في الدكة ، أنا في خدمة هذا النادي الكبير ، ولم أوقع لأبقى أساسي ، وعلاقتي رائعة بالرئيس والمدرب”.

وأضاف قائلا:” الكل يعلم اني مصاب ولهذا السبب لم أشارك امام النصر اذ انني عدت من مهمتي الدولية وانا غير جاهز بدنيا ولذلك لم أتمكن من اللعب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق