دوليات

اعتذار إدارة سجون نيوزيلندا رسميا عن رسالة بعثها مرتكب مجزرة مسجدى كرايست

تقدمت إدارة السجون فى نيوزيلندا ، باعتذار رسمى بعدما ارسل الاسترالى برينتون تارانت  ،مرتكب مجزرة مسجدى كرايست تشيرش بإرسال رسالة كراهية من سجنه إلى أحد المتعاطفين معه الذى قام بوضعها على الانترنت.

ويقبع تارانت ، فى سجن يخضع لأقصى درجات الحراسة فى أوكلاند، بانتظار محاكمته بتهمة قتل 51 مصليا مسلما فى 15 مارس الماضى فى أسوأ حادث إطلاق نار جماعى فى تاريخ نيوزيلندا الحديث.

وبينما تفعل الحكومة النيوزيلندية ، ما بوسعها لمنع هذا الرجل الذى يتبنى فكرة تفوق العرق الأبيض، من التعبير عن أفكاره، كشفت إدارة السجون أنها سمحت له بإرسال بريد الكترونى من زنزانته.

وبعث تارانت ، باحدى الرسائل إلى رجل روسى يدعى آلان ، قام بدوره بنشرها على موقع “فور تشان” ، والرسالة المدونة بخط اليد بطريقة طفولية تصف رحلة تارانت إلى روسيا فى 2015، وتتحدث عن إعجابه بالفاشى البريطانى أوزوالد موزلى وإيمانه بأن “هناك نزاعا كبيرا يلوح فى الأفق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق