أخبار المجتمع

مطالبة اليونيسيف بإعطاء الأولوية لإنقاذ الأطفال العالقين فى البحر المتوسط

طالبت المديرة الإقليمية لمنظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة فى أوروبا وآسيا الوسطى والمنسقة الخاصة لاستجابة اللاجئين والمهاجرين “لافشان خان”، بإعطاء الأولوية لإنقاذ الأطفال العالقين والذين تقطعت بهم السبل فى البحر المتوسط منذ عدة أيام على متن سفينتى إنقاذ، والسماح بنزولهم فى أحد الموانئ الآمنة.

وأضافت “خان” – فى بيان اليوم الخميس “أن التقارير تفيد بأن هناك ما يصل إلى 130 طفلًا على متن السفينتين وإن هناك 11 طفلًا فقط يرافقهم أحد الوالدين أو وصى عليهم “، مشددة على أن هؤلاء الأطفال – الذين فر الكثير منهم بسبب الفقر والصراع – لهم الحق فى الأمان والحماية.

وأوضحت أن الخسارة المأساوية فى الأرواح وسط البحر المتوسط هذا الصيف تؤكد الحاجة الفورية إلى زيادة جهود البحث والإنقاذ، مؤكدة ضرورة أن تضمن مرافق الاستقبال وتحديد الهوية للأطفال اللاجئين والمهاجرين ملاذًا أمنًا وملائمًا، وكذلك الوصول السريع إلى الرعاية الصحية والدعم النفسى وإجراءات اللجوء.

ونوهت إلى أن هناك حاجة ماسة إلى مزيد من تعهدات إعادة التوطين التى تعطى الأولوية للأطفال وتسريع إجراءات جمع شمل الأسرة من الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى، معربة عن ترحيب المنظمة بالتقدم المحرز مؤخرًا نحو زيادة التضامن وتقاسم المسؤوليات بين الحكومات الأوروبية.

وأكدت المنظمة الدولية أنه يجب ألا يُترك الأطفال فى البحر أو يغرقون قبالة شواطئ أوروبا، وأن تنتقل المناقشات السياسية الآن إلى العمل على مستوى المنطقة؛ لإنقاذ الأرواح وإنهاء المزيد من المعاناة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات