أخبار محلية

“قائد قوات أمن الحج”: أمن الحج خط أحمر ولا نسمح بتسييس الحج ولا تعكير صفو ضيوف الرحمن

صحيفة وصف : أكد قائد قوات أمن الحج اللواء سعيد القرني، أن أمن الحج خط أحمر لا يمكن تجاوزه ولن يتم السماح بتعكير صفو ضيوف الرحمن، فكل الإمكانات تم توفيرها لنجاح هذه الرحلة الإيمانية لحجاج بيت الله الحرام .
وأشار خلال المؤتمر الأمني لموسم حج العام الحالي، والمنعقد في مشعر منى، إلى أنه تم اعتماد الخطة العامة والمكونة من ثلاث مراحل وهي: الأمنية والمرورية والتنظيمية، جميعها تعمل على إدارة الحشود في الحرم المكي والمشاعر المقدسة.
وأضاف “القرني” أن هنالك العديد من الخطط المساندة لتهيئة الأجواء وإدارة الحركة والمركبات، وذلك باستخدام التقنية والمتابعة الجوية لضمان نجاح مراحل الخطة، إضافة إلى وجود أكثر من خمسة آلاف كاميرا ذات جودة عالية تُغطي كل مواقع الحجاج في الحرم المكي والمشاعر المقدسة؛ وذلك لنقل أدق التفاصيل والاهتمام التام بسلامة وراحة ضيوف الرحمن ، منوها بأن هنالك طوق أمني محيط بالعاصمة المقدسة لسد جميع الثغرات مع محاسبة جميع المخالفين الذين يتجاوزون كل أنظمة الحج.
وأبان اللواء “القرني” أن الاجتماع الذي تم عقده مع مؤسسات الطوافة يعتبر تنسيقياً برعاية مدير الأمن العام ووكيل وزارة الحج والعمرة وورشة عمل يهدف إلى الانصهار لتحقيق إدارة الحشود وتفويج الحجاج بكل يسر وسهولة مشيراً وجود رصد وضبط لحملات الحج الوهمية بمنطقة مكة المكرمة ضرب من ضروب النصب حيث يتم رصدهم وضبطهم وتحويلهم إلى النيابة العامة ومن ثم للمحكمة لمعاقبتهم وتطبيق النظام بحقهم.
وقال: “هناك طوق أمني حول المشاعر المقدسة واعتمد له العدد الكافي من رجال الأمن والأليات والتقنيات بحول الله لن يتمكن كائن من كان من تجاوز الطوق الأمني، وهناك انتشار كبير لرجال الأمن بشقيه الرسمي والسري لضبط المخالفين وتطبيق الأنظمة والتعليمات بحقهم، وهناك فريق تقني بشرطة العاصمة المقدسة لمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي ورصد الشركات، وهذه الجهود هي لمصلحة المسلمين لأداء مناسك حجهم بكل يسر وسهولة، ونعلم جميعاً أن الشارع ربط الحج بالاستطاعة، لماذا إذن نخالف ونعرض أنفسنا للخطر والملاحقة والمعاقبة؟”.
وحول الافتراش من قبل الحجاج بالنسبة للنظامين أبان أنه يتم استدعاء وزارة الحج والعمرة لمباشرة الحالة وتوجيههم إلى مخيماتهم ومحاسبة المطوف إن ثبت وجود قصور وهناك أجهزة إلكترونية بنان للتحقق من شخصية الحاج ونظاميته في المشاعر المقدسة ومن يتضح أنه لا يحمل تصريح حج سيتم التعامل معه وفق الأنظمة والتعليمات.
من جهته، توقع نائب قائد قوات أمن الحج قائد قوات أمن المسجد الحرام وساحاته اللواء محمد الأحمدي، أن يبلغ التردد اليومي للمسجد الحرام خلال أيام الحج خمسة ملايين في أوقات الصلوات الخمس، مشيراً إلى أن الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام تصل إلى مليون ما بين معتمر ومصل في الحرم والتوسعة السعودية الثالثة والساحات.
وأضاف أن الخطة تتضمن توزيع الكثافة البشرية على كل أرجاء المسجد الحرام بما فيه الطواف والمسعى؛ لضمان انسابية الحركة ودخول وخروج الحجاج والمصلين بكل يسر وسهولة، مشيرا إلى أن الطاقة الاستيعابية للطواف تصل الى 105 آلاف طائف في الساعة الواحدة منهم حيث يستوعب الصحن 30 ألفاً والدور الأرضي 10500 طائف والدور الثاني 28500 طائف وممر العربات 2000 طائف والسطح 3650 طائف، لافتاَ إلى أن استيعاب المسعى مقارب لاستيعاب أعداد الطائفين.
وبين اللواء “الأحمدي” أن الخطة تقوم على ثلاثة مرتكزات رئيسية هي الجانب التنظيمي والجانب الأمني والجانب الإنساني ويقوم بتنفيذها رجال أمن تلقوا عدة دورات تدريبية وتخصصية في كيفية إدارة الحشود وتنظيم الكثافة البشرية المتوقعة خلال أيام شهر الحج ، مشيرا إلى أن الجميع جاهزون لتنفيذ المهام الموكلة لهم بكل دقة وتفان واخلاص لكي يودي حجاج بيت الله الحرام نسكهم بكل يسر وسهولة.
فيما أفصح مساعد قائد قوات الحج لأمن الطرق اللواء خالد بن أحمد الضبيب، عن إعادة أكثر من 267 ألف مُعاد وأكثر من 114 ألف مركبة في الفترة الماضية، وضبط 59 مخالفاً لا يحملون تصاريح حج، وستة سائقين سيتم تطبيق الأنظمة وتم تبصيمهم وإحالتهم إلى الجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات النظامية بحقهم .
وقال اللواء “الضبيب”: “القوات الخاصة لأمن الطرق عملت منذ وقت مبكر في تنفيذ المرحلة الأولى للخطط من يوم 25 من شهر شوال الماضي وتعنى الخطة بعمل طوق أمني ومنع المركبات المخالفة والتي لا تملك تصريح حج إلى مكة المكرمة ومنع المحرمين الراغبين الدخول إلى مكة المكرمة عبر المواقيت سواء خليجيون أو سعوديون أو مقيمون الذين لا يحملون إقامة صادرة من مكة المكرمة”.
وأردف اللواء “الضبيب”: “بدأنا بتنفيذ المرحلة الثانية قبل 48 ساعة بمنع المركبات والأشخاص من الدخول إلى مكة المكرمة عبر نقاط فرز كما تعمل القوات الخاصة لأمن الطرق عبر 7 مواقع منع على مداخل العاصمة المقدسة ونعنى بمنع أي مخالف كما هناك نقاط ضبط أمني في مواقع ترابية وسفوح الجبال لمنع المتسللين مما يساهم في تخفيف الضغط على العاصمة المقدسة ومداخلها”.
من جانبه، أوضح مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور اللواء محمد البسامي أن الخطة تهدف إلى تنظيم سير المركبات وحركة المشاة في المنطقة المركزية والمشاعر المقدسة كما أن هناك خطة لنظام الفرز والعودة إلى المواقف للحافلات والباصات مع وضع خطط وقائية.
وأكد أنه في يوم 5/ 12 سيتم منع المركبات غير المصرح بها من دخول المشاعر المقدسة ولن يسمح بدخول المركبات التي لا تحمل تصريحاً موثقاً في موقعنا الإلكتروني الذي تم ربطة وتطويره هذا العام، منوهاً بأنه في هذا العام تم إضافة جسر بمشعر عرفات يسهم في نقل الحجاج والذي الذي ينقل قرابة 800 ألف حاج خلال موسم الحج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق