أخبار المجتمع

مطالبة البرلمان العربى الحركات المسلحة بالسودان باستبعاد لغة السلاح

طلب رئيس البرلمان العربى الدكتور مشعل السلمى، الذى يزور السودان حالياً على رأس وفد رفيع المستوى من البرلمان العربى يمثل عدداً من المجالس والبرلمانات العربية، الفصائل المسلحة باستبعاد لغة السلاح والنزاع بلغة الحوار والمفاوضات والانضمام للعملية السياسية .
وقال الدكتور السلمي،في بيان صحفي أصدره مكتبه بالقاهرة اليوم (الأربعاء) إن وفد البرلمان اجتمع خلال الزيارة بعدد من الفصائل المسلحة في السودان، وطلبنا منهم ان يستبعدوا لغة السلاح والنزاع بلغة الحوار والمفاوضات والانضمام للعملية السياسية .
وأضاف أن السودان أمامه تحديات وصعوبات كبيرة ، وهناك عدد من الحركات المسلحة التى لاتزال تعمل داخل السودان ، وطلبنا منهم الانضمام الى المسار السياسي.
وأكد رئيس البرلمان العربي ان هناك تحد كبيرا أمام السودان وهو العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه ، ولهذا فإن البرلمان العربي يعمل حاليا مع الاشقاء في السودان لرفع هذه العقوبات واستعادة الدور الاقتصادي المأمول من السودان ، مشيرا الى أن البرلمان يسعى في الوقت الراهن للعمل مع السودان على ملفات هامة خاصة ما يتعلق بالمحافظة على الأمن والاستقرار له وللمنطقة خاصة وان السودان عضو فى التحالف العربي لدعم الشرعية فى اليمن والتحالف الاسلامى العسكري لمحاربة الارهاب وعضو فى كيان الدول المتشاطئة على البحر الأحمر وخليج عدن ، موضحا أن الأشقاء فى السودان يدركون اهمية دور السودان في هذه المرحلة “.
وأوضح أن البرلمان العربي شكل وفدا موسعا يمثل عدداً من المجالس والبرلمانات العربية لزيارة السودان للتعبير عن التضامن والمساندة للسودان قيادة وشعبا من ممثلى الشعب العربي ، وذلك لأن السودان يمر بظروف دقيقة ، ولهذا فإن البرلمان العربي كمؤسسة عربية يقف داعما ومساندا للسودان .
وقال “السلمي” ان الزيارة كانت شاملة والتقينا رئيس المجلس العسكري الانتقالي ونائبه والوزير المكلف بالخارجية ( وكيل الوزارة ) كما التقينا ممثلي اعلان قوى الحرية والتغيير وعددا من الاحزاب والقوي السياسية والشخصيات وهم الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وقيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي، وقيادات تحالف نهضة السودان، وعدد من الشخصيات السودانية المستقلة، بالاضافة لعدد من الفصائل المسلحة .
وأكد رئيس البرلمان العربي ان البرلمان مكلف من القمة العربية بتنفيذ خطة عمل لرفع اسم السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب ، قائلا ” ان البرلمان العربي يعمل منذ عامين على هذا الموضوع وشكل لجانا وقام بعدد من الأنشطة والفعاليات ، والآن البرلمان بصدد تحرك فعلي وحاسم للمطالبة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب ” مضيفا ” انه تحدث مع رئيس المجلس العسكرى الانتقالي ونائبه والقوي السياسية بان البرلمان العربي ملتزم بتنفيذ خطة عمله لرفع اسم السودان من القائمة الأمريكية.
وقال السلمي ” إنه سيبعث بخطابات مكتوبة للرئيس الامريكى ووزير خارجيته ولرئيسي مجلس النواب والشيوخ الأمريكيين بطلب رفع اسم السودان من تلك القائمة ” مؤكدا ان البرلمان العربي لدية مذكرة قانونية وسياسية مبنية على اعتبارات قانونية وسياسية لرفع اسم السودان من قائمة الارهاب ، خاصة وان الوقت مناسب فى ضوء هذا التحول السياسي فى السودان .
وشدد على ان السودان في حاجة ماسة لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب وفي حاجة ماسة ايضا الى رفع العقوبات الاقتصادية ولمزيد من الاستثمارات وجذب رؤوس الاموال الاجنبية لتحقيق تطلعات الشعب السودانى الشقيق .
وأكد أن الوفد البرلمانى العربي الزائر للسودان استمع الى كلام واضح بإلتزام من رئيس المجلس العسكري الانتقالى ونائبه باتفاق الشراكة مع قوي اعلان الحرية والتغيير ، وقال ” نحن فى البرلمان العربي طالبنا بسرعة التوقيع على هذا الاتفاق التاريخى الذي يرسم معالم مرحلة جديدة فى تاريخ السودان ويحقق تطلعات شعبه “.
وأضاف ان الوفد استمع الى كلام فيه التزام بتنفيذ بنود الاتفاق الأخير والعمل على انجاح المرحلة الانتقالية والانتقال بها إلى مرحلة دائمة،ودعونا قوى اعلان الحرية والتغيير والاطراف الاخري إلى سرعة التوقيع على الاتفاق حتي يشعر الشعب السودانى انه حقق ما يصبو اليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق