أخبار رياضية

الشرط الجزائي لغاري رودريغيز يضع الإدارة في موقف حرج

صحيفة وصف :بعد أن أبلغ المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، التشيلي خوسيه لويس سييرا، إدارة العميد برئاسة أنمار الحائلي، عدم وجود نية للإبقاء على المحترف الرأس أخضري غاري رودريغيز في صفوف الفريق خلال الموسم المقبل.

إلا أن اللاعب الذي لم يقنع الجهاز الفني، والذي جاء بطلب من المدرب الكرواتي سلافين بيليتش مدرب الاتحاد في الميركاتو الشتوي الماضي، لديه شرط جزائي كبير في عقده مع العميد.

وتسعى إدارة الحائلي لمعرفة كيفية التخلص من اللاعب دون التسبب بمشكلات للنادي، خاصةً وأن العميد يريد تجنب الشكاوى الدولية من اللاعبين في الفيفا، والتي تختص بمتسحقاتهم المالية، حيث كانت ديون الاتحاد في وقت سابق عقبة كبيرة في طريق التعاقدات الجديدة.

رودريغيز جاء إلى الاتحاد بعقد حتى عام 2023، ولأجل ذلك فإن رئيس مجلس إدارة النادي، أنمار الحائلي، طلب مراجعة كل بنود العقد مع اللاعب بتأنٍ كبير، خاصةً وأنه من المتوقع أن يتمسك رودريغيز بالشرط الجزائي كاملاً.

 

كانت تقارير صحفية تركية أكدت عدم شعور رودريغيز بالراحة خلال الـ6 أشهر التي قضاها داخل صفوف العميد منذ التعاقد معه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وأنه سيطلب الرحيل في حال لم تقم إدارة النمور بفسخ تعاقده، ولكن في هذه الحالة وأيضاً إذا جاء له عرض مناسب فلن تضطر الإدارة لدفع الشرط الجزائي.

 

وبحسب التقرير الذي أعده المدرب سييرا فإنه قرر الإبقاء على 5 محترفين سيكونون من أعمدة الفريق في الموسم الرياضي الجديد ليس من ضمنهم رودريغيز، وهم المغربيين مروان داكوستا وكريم الأحمدي، والتشيلي كارلوس فيلانويفا، والبرازيلي رومارينهو، والصربي ألكساندر بريجوفيتش.

يأتي هذا في الوقت الذي حددت فيه الإدارة الاتحادية بالتعاون مع الجهاز الفني قائمة الأجانب المغادرين لكتيبة النمور وهم الإيفواري سيكون سانوغو وسيكون بديله اللاعب التشيلي لويس خيمينيز، وسيغادر أيضاً البرازيلي جوناس دي سوزا، والأسترالي ماثيو جورمان ومحترف الرأس الأخضر غاري رودريغيز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق