دوليات

وفاة ثلاثون شخصا في هجوم انتحاري بشمال شرق نيجيريا

صحيفة وصف :قال مسؤولون في خدمات الطوارئ بولاية بورنو النيجيرية اليوم الاثنين (17 يونيو حزيران) إن ما لا يقل عن 30 شخصا قتلوا في هجوم انتحاري في الولاية الواقعة في شمال شرق البلاد، وذلك في أكبر عملية قتل جماعي ينفذها انتحاريون هذا العام.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

لكن كثيرا ما تنفذ جماعة بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية المنشق عنها تفجيرات انتحارية تستهدف مدنيين في ولاية بورنو. وأودت هجماتهما بحياة مئات آلاف الأشخاص وشردت الملايين.

ولم يرد الجيش على طلب للتعليق.

وفي وقت سابق اليوم، ذكر بولاما كالي رئيس قرية كوندوجا أن ثلاثة انتحاريين شاركوا في الهجوم مستهدفين مكانا تجمع فيه القرويون لمشاهدة مباراة لكرة القدم على شاشة كبيرة.

وقال إن معظم القتلى دُفنوا بينما نقل العديد من الناجين إلى مستشفى في مايدوجوري.

وتبعد كوندوجا نحو 25 كيلومترا عن مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو.

وأودى التمرد المستمر منذ عشرة أعوام بحياة أكثر من 30 ألف شخص وشرد الملايين في شمال شرق نيجيريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق