أخبار المجتمع

ادانة الجيش الليبى الدعم التركى والإخوانى للجماعات الإرهابية فى ليبيا

دعت غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الليبى ما تبقى من مجموعاتٍ مسلحة مع المليشياوى أسامة الجويلى لتسليم أسلحتهم أو الانضمام للقوات المسلحة العربية الليبية اسوة بى ابناء وطنهم الشرفاء.

وحذرت غرفة عمليات الكرامة فى بيان صحفى لها، الاربعاء، المرتزقة الذين تم تجنيدهم من المليشياوى أسامة الجويلى ، بأنه فى حالة استمرارهم فى مواجهة القوات المسلحة العربية ستكونون  عرضة للضربات الجوية المباشرة، داعية شباب طرابلس لترك السلاح بعد أن أدركوا حجم المؤامرة الإخوانية على ليبيا.

وأدانت غرفة عمليات الكرامة الدعم الإخوانى التركى للمجموعات الإرهابية والتى لا يمكن لأبناء ليبيا الشرفاء ، أن يرضوا بأن تسيطر على بلادهم بكل أدواتها الإرهابية، لافتة لوجود عددا من الإرهابيين المطلوبين دولياً موجودين الآن فى صف مليشيات الوفاق غير الشرعية وعلى رأسها ما يعرف بتنظيم داعش الذى قد يكون رئيسه شخصياً من بين الموجودين فى ليبيا.

وأشارت غرفة عمليات الكرامة إلى دور قبائل ليبيا شرقها وغربها وجنوبها وشمالها فى دعم جيش شرعى للقضاء على العصابات وتنظيم الإخوان، مؤكدة أن العمليات العسكرية مستمرة وتسير حسب ما خطط لها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق