أخبار محلية

“وزير الشؤون الإسلامية” يبحث مع وزير الأوقاف المصري سبل دحر مخاطر التطرف والغلو

صحيفة وصف : بحث وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ مع وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة تعزيز التعاون المشترك بين الوزارتين في تحقيق رسالتهما السامية، وخدمة قضايا الإسلام والمسلمين، والدعوة بالحسنى، وسبل تجنيب الأمة مخاطر التطرف والانحراف الفكري.

جرى ذلك في أثناء زيارة الوزير المصري للدكتور “آل الشيخ” في مقر إقامته بالقاهرة، بعد اختتام مؤتمر الشخصية الوطنية الذي نظمته وزارة الأوقاف المصرية واختتم جدوله أمس.

وأوضح الدكتور “جمعة” أن المؤتمر في دورته التاسعة والعشرين قد ازدان برسالة المملكة الواضحة التي تجسدت في ثنايا الكلمة الضافية التي ألقاها الوزير “آل الشيخ” في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وكان لها وقع استحساني وأصداء إيجابية على المشاركين في المؤتمر وغيرهم من أبناء الشعب المصري، حيث حظيت فعاليات المؤتمر عموماً ومشاركة المملكة خصوصاً بتغطية إعلامية واسعة النطاق.

من جانبه، نوّه الوزير “آل الشيخ” بالمؤتمر وبالعلاقات السعودية والمصرية، واصفاً إياها بالمتينة والراسخة التي تزداد ساعة بعد ساعة بفضل الله تعالى، ثم بإدراك قيادة البلدين لأهمية الدولتين ومنزلتهما في استقرار المنطقة، وتمكين التواصل والتعاون بين البلاد العربية والإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق