Site icon صحيفة وصف الالكترونيه

أسواق نسائية للسعوديات بدلا من البسطات

وصف – الرياض:
أكد وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين أنه يجري العمل حالياً بالتنسيق مع أمانات المناطق وبتشجيع وتوجيه من أمراء المناطق، لإقامة أسواق نسائية للبائعات السعوديات بدلا من “البسطات”، حيث يقوم الصندوق الخيري الاجتماعي بجهد مشترك مع الأمانات لإنشاء وتهيئة هذه الأسواق في مواقع نظيفة تتوفر فيها الشروط الصحية دون أن تزاحم المرأة السعودية الوافد أو الوافدة في البيع بهذه الأماكن. واعتبر الوزير انتشار البسطات النسائية ظاهرة غير حضارية وتتم بأسلوب بدائي. وتوقع العثيمين أمس عقب توقيع الصندوق الخيري الاجتماعي أمس ثماني اتفاقيات مع جامعة القصيم وعدد من المؤسسات التعليمية والتدريبية بالمنطقة، بحضور أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أن يتم في غضون أسبوعين توقيع مذكرة تفاهم بين الصندوق والأمانات لإطلاق مشروع الأسواق النسائية بحيث تحول إلى أماكن حضارية تليق بالمرأة السعودية، مبيناً أن الضمان الاجتماعي يصرف كل شهر مليارا و300 مليون لمختلف الفئات المحتاجة بالمجتمع. وأشار العثيمين إلى أن السجين من اليوم الذي تبدأ فيه محكوميته يصرف المعاش الضماني لأسرته وحتى بعد أن تنتهي محكوميته لمدة ستة أشهر. وأضاف أنه تم إنشاء مراكز للتعقيب على معاملات ذوي السجناء، لأن السجين بعد بدء محكوميته تحتاج أسرته إلى من يعتني بأمور الأولاد في المدارس أو أي أشياء يكون لها صلة بالسجين أثناء قضاء محكوميته وما تحتاجه أسرته، حيث إن المراكز بدأت في كثير من مناطق المملكة، ويتم الآن العمل على إنشاء هذا المركز بالقصيم.

من جانبه، أكد الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أن الوطن هو للتكافل الاجتماعي، مشيراً إلى أن توقيع ثماني اتفاقيات مع الصندوق الخيري الاجتماعي مؤشر واضح على تفوق العمل الاجتماعي في المملكة الذي يقوده وزير الشؤون الاجتماعية وزملاؤه في قطاعات الوزارة. وبين أن هذا العمل خطا خطوات رائعة جداً نحو هذا التطور والتفوق بمجال العمل الاجتماعي. وأوضح سموه أن الاتفاقيات التي وقعت بتكلفة إجمالية بلغت 25 مليون ريال، ستكون دافعا قويا للعمل الجيد المقنن.

Exit mobile version