قصص الناجحين

قصة نجاح ملوك جمهورية القهوه مع سحر الهاشمى

صحيفة وصف : لا تنظر دائما الى البدايات ولطن انظر الى اين ستصل بعد ذلك ، هل سمعت من قبل عن قصة نجاح جمهورية القهوه مع سحر الهاشمى .


فاصعب شى عندا اقامه مشروع  او  حتى احداث بعض التغيرات فى شخصيتك  وعاداتك هى البدايه فعند تغلبك  على الخوف من البداية فالباقى اسهل بكثير   .

قصتنا اليوم فى قصص معاصرة مختلفه بعض الشى فبدايتها عربيه وتفاصيلها غربية ، اول من تحدث فى مؤتمر الجمعية الدوليه للدعايا والاعلان المقام فى دبى لعام 2006 فمن  هو هذا الشخص الذى نال هذه المكانه العاليه  ليكن اول المتحدثين .

سحر الهاشمى هى صاحبه هذه الحكايه  ولدت عام 1968 فى ايران  ولكنها سافرت مع والديها بعد الحرب العراقية الايرانيه الى انجلترا  عام 1980  وتعلمت هناك واصبحت تعمل فى مهنه  المحاماه  واستمرت  حياتها على النمط  العادى الى ان توفى والدها عام 1994 وحينها قررت الاستقاله من العمل والذهاب الى الارجنتين  لتقضى 5 شهور فى تعلم اللغه الاسبانية .

قضت  هذه المده  فى الارجنتين وبعد عودتها مره  اخرى اخذت تبحث عن عمل لكن بدون جدوى فقررت مره اخرى ان تذهب الى زياره  اخوها “بوبى ” فى نيويورك والذى يعمل استشارى استثمارات فى احد  البنوك ، وفى احد  الايام  العادية كانت تجلس على مقهى امريكى تنتظر القهوه  مع  بعض الكعكات خاليه الدسم اذ جالت بخاطرها فكره وهى لماذا لاتوجد فى انجلترا مقهى مشابهه  لهذه ؟؟

عرضت الفكره على اخيها بوبى الذى يشم  رائحه الافكار العبقريه والمربحه  على بعد  اميال فوافق على الفكره وبدأ فى التفكير لكيفيه تنفيذ هذه الفكره العبقريه ، ورجعت مره اخرى سحر الهاشمى الى انجلترا والى لندن بالتحديد وبدات تبحث فى المكتبات العامه عن كتب تشرح كيفيه  بدء مشروع  تجارى  وكيفيه عمل القهوه  واصبحت تتنقل على مقاهى لندن من هنا لهناك لفترات طويله  لترى عيوب ومميزات كل واحده  منهم ووصلت لنتيجه فى النهاية مفادها ان الشعب الانجليزى لا يحظى بكوب من القهوه عالى الجوده  وهذا ما برر شعورها دائما بعدم  قدرتها على  تناول  كوب قهوه عالى الجوده  خلال عملها  بالعاصمه الانجليزية لندن .

ومن الملاحظات الهامه  التى أوضحت لها  ان الشعب الانجليزى اصبح  يقلل من شرب الشاى مقابل زيادة معادلات تناول القهوه ، هى بسبب تعامل الشعب الانجليزى مع الشركاء الاوربين الذين يعتمدون بشكل اكبر  على تناول القهوه ، بدات سحر فى  عرض الفكره  على المؤسسات لتمويلها لكنها قُبلت بالرفض من 19 مؤسسه  رفضت تمويل هذه الفكره الطائشه  وقتها  كما وصفها البعض  وتقول سحر الهاشمى لنا  بعض الصعوبات التى قابلتها  فى البدايه :-

” عندما بدأنا  انا  واخى لم يكن لدينا  كم المعلومات والمساعدات المتوفره للشباب هذه الايام ، لقد بذل اقصى مجهودنا لنقنع انفسنا واصدقائنا وممولينا  والموردين بجدوى هذه الفكره ، لقد كان الامر بمثابه  تسلق جبل  شاق جدا،نعم  لقد كان تحدى صعب للغاية “

بعد العديد من المحاولات وافقت وزاره الصناعه والتجاره  اقراضهم  مبلغ 75 الف جنية استرلينى لبداية المشروع  وفى نوفمبر عام 1995 اى بعد عام  من وجود الفكره لدى سحر  تم التنفيذ وكان افتتاح اول مقهى فى  جمهوريه  القهوه   Coffee Republic    فى شارع ساوث مولتون .

قصة جمهورية القهوة مع سحر الهاشمى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات