أخبار محلية

البولنديون يطالبون بطرد العرب من بلادهم والسفير السعودي يتحرك من اجل الطلاب

وصف – متابعات:
جرت مطالب لطلاب بولنديين بطرد العرب من بولندا بعدما وضعت ملصقات على بوابات مساكن بعض الطلاب العرب
الأمر الذي سبّب اضطرابات على صعيد الطلاب العرب والسعوديين بشكلٍ خاص، وأدّى ذلك إلى تدخل السفير السعودي في وارسو المهندس وليد بن طاهر رضوان، حيث سيلتقي مسئولي المدينة والمحافظ إلى جانب مسئولي جامعة فارميا ومازوري ومعهد اللغة “EPIC”.
تم تشكيل لجنة من السفارة السعودية في بولندا والملحقية الثقافية السعودية في ألمانيا, للذهاب إلى المدينة المعنية ولقاء الطلاب السعوديين في محاولة منهم لتهدئة الوضع, ومقابلة محافظ المدينة ومناقشة القضية معه.

ورأى حزب العمال البولندي أنها بادرة هجوم حيث إن الملصقات كانت تحتوي على عبارة “Go home Arab Terrorists” أي (اذهبوا إلى “أوطانكم” أيها الإرهابيين العرب)، وحذّر نادي الطلاب السعوديين في بولندا وتجمع الطلبة السعوديين على “الفيس بوك” من الأماكن المشبوهة خلال فترة المظاهرة التي من المقرر قيامها الأربعاء القادم.

كما قامت الملحقية الثقافية السعودية في برلين (المشرفة على مُبتعثي بولندا) بإرسال تعميم للمبتعثين والمبتعثات أعلنت فيه قيام سفير خادم الحرمين الشريفين في وارسو المهندس وليد بن طاهر رضوان، ومدير الإشراف الدراسي لمبتعثي بولندا بالملحقية الثقافية بزيارة لمدينة أوليشتن يوم غد الإثنين للاجتماع بمسئولي المدينة والمحافظ ومسئولي جامعة فارميا ومازوري ومعهد اللغة EPIC, فيما سيتم الاجتماع بالطلاب والطالبات في الساعة الرابعة عصراً للتعرُّف على ما يواجهونه من مشكلاتٍ وعقبات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى