قصص الناجحين

أكبر ملياردير فى العالم يرفض ملل المنزل

صحيفة وصف:يرفض رجل الأعمال السنغافوري ومؤسس شركة باسيفيك انترناشيونال لاينز، تشانج يون تشونج، الجلوس في المنزل والاستمتاع بثروته الطائلة، رغم بلوغه عامه الـ100، وتسليمه إدارة شركته لنجله.

ويعتبر «تشونج»، أن الجلوس في المنزل ليس خيارًا مناسبًا، وسيكون أمرًا مملًا للغاية، لذا يصر على الذهاب إلى العمل وتسيير أمور شركته كل يوم، رغم تسليمه منصب المدير التنفيذي إلى ابنه تيو سيونج سينج، في وقت سابق من هذا العام.

وقال في تصريحات لقناة «CNBC»، الأمريكية، إنه يذهب لمقر الشركة يوميًا لتفقد أقسامها ولتمرير عملياتها، متابعًا:«هذه عادتي، لا يمكنني البقاء في المنزل، سيصبح الأمر مملًا للغاية».

ويرى «تشونج»، أنه بهذه الطريقة، فإنه يحافظ على نشاط عقله، ويبقى على اتصال بالشركة التي أسسها قبل أكثر من 5 عقود.

ويقول نجله «تيو»، إنه يتشارو مع والده مرتين يوميًا، للاستفادة من خبرته في قيادة الشركة، وتحمل مسؤولية واحدة من أكبر 20 شركة شحن في العالم، والتي يعمل بها نحو 18 ألف موظف.

وأضاف أنه تعلم من والدة كثيرًا، ما غير من شخصيته عندما كان أصغر سنًا، موضحًا أن والده نصحه بأن موظفيه لن يطيعوه بسبب سلطته، بينما نزاهته وكفاءته سيجعلانه يحظى باحترامهم.

وأشار إلى استفادة من تعلمه الهدوء الذي يتمتع به والده، في إدارة عملية التفاوض مع قراصنة اختطفوا إحدى سفن شركته عام 2009، قبالة سواحل شرق أفريقيا.

ويقول «تشونج»: «لا أفقد أعصابي أبدًا، فهذا لا يعني سوى أنك لا تستطيع السيطرة على نفسك»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات